الاقتصادية هدى رضي تنافس العطيش في أولى الشمالية

تترشح برؤية اقتصادية لحل المشكلة السياسية بعنوان: حمامة سلام

الموافق 13 شعبان 1435, 2014-06-11 00:00:00

هدى رضي

كتب - علي مجيد:

قالت الاقتصادية هدى رضي، انها تمتلك رؤية اقتصادية لحل بعض المشاكل السياسية في البحرين من خلال برنامج انتخابي يحمل عنوان "حمامة سلام لوطني".

وأشارت الى انها لم تعلن الترشح حتى الان، ولكن النية موجودة لدخول المعترك الانتخابي في الدائرة الاولى بالمحافظة الشمالية، إلا انها تطمح في ان تكون الرؤية الاقتصادية التي تحملها تسهم في تذليل التحديات التي قد تواجه العملية السياسية، إذ انه لا يمكن الفصل بين الاقتصاد والسياسية اذ انهم وجهان لعملة واحدة.

وفيما اذا ترشحت هدى رضي في الدائرة الاولى بمحافظة الشمالية فإنها ستواجه النائب الحالي علي العطيش، في حال قررت جمعية الرابطة الاسلامية اعادة ترشيحه للانتخابات او اختيار شخص آخر.

وفي حوار سريع مع "الأيام" قالت رضي: يهمني جدا ان ارى وطني في استقرار دائم، حتى يتمكن من الوصول الى قمة سلم التقدم والازدهار.. وفيما يلي نص الحوار:

 

- أشارت مصادر انك ستترشحين في الانتخابات النيابية المقبلة، هل هذا صحيح ام انها مجرد اشاعة؟

نعم، هناك نية للترشح في الانتخابات، ولكني حتى الان لم أعلن انني ساترشح في الانتخابات النيابية.

- وعن اية دائرة ستترشح هدى رضي؟

اذا ما وفقني الله للترشح فسأكون في الدائرة الأولى بالمحافظة الشمالية.

- وهل تعتقدين ان المرأة قادرة على اقتحام مثل هذه الدوائر؟

المعيار امام الناس هو البرنامج الانتخابي، فإذا شعر الناخبون ان البرنامج الانتخابي هو الافضل وانه يرتكز على مرتكزات تتعلق بطموحات الناس وامكانية تطبيقها، فإنهم بلا شك سيتوجهون نحو من يحمل البرنامج الافضل والاقوى، ولا بد للناخب ان يكون مقتنعا بالبرنامج الانتخابي وبالرؤية الاقتصادية لحل جزء من الوضع الحالي.

- وماذا سيكون محور برنامجك الانتخابي في حال ترشحك في الانتخابات؟

برنامجي الانتخابي سيكون بمثابة رؤية اقتصادية لحل المشكلة السياسية، وستكون لي ندوة غداً "اليوم" في جمعية التجمع الدستوري للحديث حول الرؤية الاقتصادية وحلها للمشكلة السياسية، وستكون هذه الرؤية تحمل عنوان "حمامة سلام لوطني"، وسأعلن رؤيتي الاقتصادية في اكثر من جمعية سياسية او مدنية، ولي الشرف ان اطلق اول رؤية لي في جمعية التجمع لشرح هذه الرؤية، وسألبي اي دعوة من اجل اعلان هذه الرؤية.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.