العرادي تنوي الترشّح في سادسة المحرّق

عباس الماضي لا يرغب في إعادة الترشح

الموافق 7 رجب 1435, 2014-05-06 00:00:00

عباس الماضي

كتبت- سماء عبدالجليل:

قالت مصادر لـ "الأيام" أن النائب عباس الماضي لا يرغب في إعادة الترشح للمجلس النيابي في انتخابات 2014 عن الدائرة السادسة بمحافظة المحرق.

وعلمت "الأيام" أن الناشطة النسوية "أماني العرادي" تنوي الترشح للانتخابات النيابية في ذات الدائرة.

والعرادي مساعد تنفيذي للمدير المالي بشركة ممتلكات البحرين وناشطة نسوية، وشاركت في العديد من البرامج النسوية، كان آخرها برنامج التمكين السياسي للمرأة و الذي نظمه "المجلس الأعلى للمرأة" بالتعاون مع عضو مجلس الشورى دلال الزايد.

ولم يعلن حتى الآن أي مرشح خوضه غمار المنافسة في "سادسة المحرّق"، باستثناء العرادي التي أعلنت في برنامج التمكين السياسي بالمجلس الأعلى للمرأة نيتها الترشّح.

وتعتبر "سادسة المحرّق" من الدوائر الساخنة، والتي شهدت في انتخابات سابقة تنافساً انتخابياً كبيرا، عدا الانتخابات التكميلية التي أقيمت في العام 2011، حيث شهدت الدائرة ركوداً على مستوى "الترشّح"، ولم يتقدّم للترشح سوى النائب عباس الماضي، وقد فاز بالتزكية. إلاّ أن مراقبون يتوقعون أن تعود المنافسة المحمومة على مقعد الدائرة في الانتخابات المقبلة.

ورغم أن النائب الماضي يبدي رغبة بعدم الترشّح، إلاّ أن مراقبون يتوقعون إعادة ترشيح نفسه، سيما في ظل الخبرة البرلمانية التي بات يتمتع بها، حيث أنه ترأس لجنة الخدمات بمجلس النواب، كما انضم إلى كتلة البحرين، وأصبح عضواً فاعلاً في المجلس، كما أن للماضي حضوراً في منطقة الدير التي يقطن فيها، حيث أن يرأس نادي الدير.

ورغم الهجومات المتكررة التي تعرض لها منزل الماضي في السنتين الماضيتين، إلاّ أن تلك الهجومات تعرضت لاستنكار اجتماعي كبير في المنطقة.

وقد حصل الماضي في انتخابات 2011 على 11% من أصوات الدائرة من بين 5 مرشحين، وقد فاز بمقعد الدائرة حينها النائب السابق عن الوفاق علي العشيري.

ولم يعلن أي من المترشحين السابقين حتى الآن رغبته في الترشح، وهم: حسين علي، سيد علي عمران، وعبدالحسين بابا، إلاّ أن الأيام حبلى بالمفاجآت.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.