النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

:لن أترشح للانتخابات المقبلة .. الريس

المستقلون سيواصلون تفوقهم على الجمعيات السياسية في انتخابات 2014

عثمان شريف
رابط مختصر
2014-07-09T14:06:59.857+03:00

كتب – محرر الشئون البرلمانية:

أكد عضو كتلة المستقلين النائب عثمان الريس على عدم ترشحه للانتخابات المقبلة للاستحقاقات النيابية للعام 2014 للفصل التشريعي الرابع.

وعن الأسباب التي تدفعه لعدم الترشح قال الريس أنه وبعد تجربته السابقة للعام 2002 والعام 2010 يرى أنه لا بد من إعطاء الفرصة لدماء جديدة تقوم باستكمال العمل.

كما قلل الريس من حظوظ الجمعيات السياسية في الانتخابات المقبلة مؤكدا على أن المترشحين من المستقلين ستكون حظوظهم الأكثر حظا وسوف يستكملون تفوقهم وحصدهم لأكبر قدر ممكن من المقاعد النيابية خلال الانتخابات القادمة.

كما وسبق للريس وأن ترأس اللجنة المالية والاقتصادية في العام برلمان 2002 وكذلك في برلمان 2010، وقد علق على سبب سقوط استجواب وزير المالية بعدم قوة المحاور إضافة إلى ان بعض الكتل عملت على إسقاطه حسب قوله.

وفيما يلي نص الحوار:

  • هناك أنباء بعدم ترشحك للانتخابات النيابية المقبلة، ما مدى صحتها؟

- في الحقيقة لن أترشح للانتخابات النيابية المقبلة، وسوف أعطي الفرصة لآخرين بأن يخوضوا التجربة.

  • هل الأمر متعلق بأداء مجلس النواب؟

- الأمر لا يعود لأداء المجلس، مع أنني أرى أن أداء المجلس النيابي لم يكن بالمستوى المطلوب والأمر بالطبع يعود لعدة أسباب أهمها التجاذبات الموجودة داخل المجلس بين الكتل النيابية وهو أمر أضعف كثيرا من دور مجلس النواب.

  • هل كان أداء مجلس النواب ضعيفا؟

- كما قلت، التجاذبات بين النواب كانت سببا رئيسيا في إضعاف المجلس، فلم تكن القرارات موحدة، خصوصا وأن المستقلين كان لهم حضور قوي إلا أن جزءً منهم انقسموا عن كتلة المستقلين ليشكلوا كتلة أخرى بسبب عدم الالتزام مع قرارات الكتلة.

  • إذا لماذا ترجح حظوظ النواب المستقلين في الانتخابات المقبلة على الجمعيات السياسية؟

- الجمعيات السياسية ومن خلال التجارب لم ترتق لمستوى الطموح المطلوب لدى الناخبين مما أدى ذلك إلى توجه الناخبين إلى النواب المستقلين وهو ما شهدناه في انتخابات العام 2010 حيث منيت بعض الجمعيات بخسارة كبيرة أمام منافسيها من المترشحين المستقلين.

  • في رأيك، ما هو العمل الذي يجب أن يكون داخل المجلس النيابي ليرتقي للمستوى المطلوب؟

- العمل البرلماني لا يقتصر على التشريع فقط، بل يجب أن يكون له دور كبير في الجانب الرقابي وهو ما افتقده المجلس الحالي، إلى جانب تحقيق بعض المكاسب على المستوى المعيشي أو الوظيفي أو الاسكان للمواطن وهو كذلك لم يتحقق بشكل كبير وهذه الأمور من أهم ما يمكن العمل عليها داخل المجلس النيابي إلى جانب التشريع.

  • لم ينجح النواب في تقديم ولا وزير لمنصة الاستجواب، لماذا في رأيك؟

- كما قلت، تركيبة المجلس الحالي غير متجانسة، إضافة إلى عدم وجود الخبرة لبعض النواب.

  • تقدم عدد من النواب لاستجواب وزير المالية إلا أنه لم يمر؟

- هناك عدة عوامل عملت على إسقاط الاستجواب وعدم مروره، أولا هناك بعض الكتل النيابية عملت على إسقاطه إلى جانب ذلك ضعف المحاور التي تم تقديمها وهو أمر مهم لا بد والالتفات إليه.

  • كيف ومقدمو الاستجواب أكدوا أن الدين العام في ارتفاع وسيصل إلى 6 مليارات دينار، وتساءلوا: كيف لا يتم تقديم وزير المالية للاستجواب، وهو المسئول عن ارتفاع الدين العام لهذا المبلغ؟

- صحيح الدين سيصل إلى 6 مليارات دينار، ولكن، لا بد أن نتساءل: هل صرفت تلك المبالغ التي من أجلها تم الاقتراض في غير المواقع التي من أجلها تم الاقتراض؟ وهناك أمر آخر أيضا، فالنواب في كل مرة يطلبون زيادة في الرواتب وهو ما يترتب عليه ضخ مبالغ إضافية في الميزانية، من أين نأتي بتلك المبالغ التي تحتاج إلى 200 مليون دينار على سبيل المثال.

  • هل تعتقد أن هناك وجوها نسوية ستنافس في دائرتك الحالية؟

- في الوقت الراهن لم أسمع عن تقدم مترشحات للانتخابات النيابية المقبلة.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها