• الارشيف
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

71 مترشحًا للبلدي فقط وبلديون يطالبون بزيادة الصلاحيات والامتيازات

عدد المترشحين للانتخابات يتخطّى الـ200.. ثلاثة أرباعهم لـ«النيابي»

رابط مختصر
2022-07-24T14:50:08.233+03:00


أعلن‭ ‬حوالي‭ ‬215‭ ‬مواطنًا‭ ‬حتى‭ ‬أمس‭ ‬عزمهم‭ ‬الترشّح‭ ‬للانتخابات‭ ‬القادمة،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬وقتٍ‭ ‬مبكرٍ‭ ‬جدًا‭ ‬من‭ ‬الانتخابات‭ ‬والمزمع‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تنظيمها‭ ‬بعد‭ ‬حوالي‭ ‬4‭ ‬أشهر‭.‬
وشهدت‭ ‬الأسابيع‭ ‬الماضية‭ ‬حراكًا‭ ‬انتخابيًا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تكاثر‭ ‬إعلانات‭ ‬الترشّح‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬دخول‭ ‬بعض‭ ‬المؤسسات‭ ‬ذوعلى‭ ‬رأسها‭ ‬معهد‭ ‬التنمية‭ ‬السياسية‭ - ‬على‭ ‬خطّ‭ ‬الترتيب‭ ‬لدورات‭ ‬تأهيلية‭ ‬للمترشحين‭ ‬الجدد‭ ‬على‭ ‬الصعيدين‭ ‬القانوني‭ ‬والسياسي‭.‬
إلّا‭ ‬أن‭ ‬الملاحظ‭ ‬في‭ ‬إعلانات‭ ‬الترشّح،‭ ‬أن‭ ‬حوالي‭ ‬142‭ ‬شخصًا‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬215‭ ‬أعلنوا‭ ‬عزمهم‭ ‬الدخول‭ ‬للمعترك‭ ‬الانتخابي‭ ‬االنيابيب‭ ‬أملًا‭ ‬في‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬مقاعد‭ ‬البرلمان‭ ‬الأربعين،‭ ‬مقابل‭ ‬71‭ ‬شخصًا‭ ‬أعلنوا‭ ‬الدخول‭ ‬للمعترك‭ ‬البلدي‭ ‬للمنافسة‭ ‬على‭ ‬المقاعد‭ ‬الـ30‭ ‬للمجالس‭ ‬البلدية‭ ‬الثلاثة‭ ‬لمحافظات‭ ‬المحرق‭ ‬والشمالية‭ ‬والجنوبية‭.‬
ويشكّل‭ ‬المترشحّون‭ ‬للمقاعد‭ ‬النيابية‭ ‬حوالي‭ ‬67%‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬المترشحين‭ ‬للانتخابات،‭ ‬مقابل‭ ‬33%‭ ‬للمجالس‭ ‬البلدية‭.‬
وأرجع‭ ‬بلديون‭ ‬ومرشحون‭ ‬للبلدي‭ ‬أسباب‭ ‬ضعف‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬الترشح‭ ‬للانتخابات‭ ‬البلدية‭ ‬إلى‭ ‬قلة‭ ‬الامتيازات‭ ‬والصلاحيات‭ ‬الممنوحة‭ ‬للعضو‭ ‬البلدي‭ ‬ناهيكم‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬المضني‭ ‬والمتعب‭ ‬للعضو‭ ‬البلدي‭ ‬مقارنة‭ ‬بالنيابي‭ ‬والذي‭ ‬يتطلب‭ ‬منه‭ ‬التواجد‭ ‬الدائم‭ ‬في‭ ‬الميدان‭ ‬لمتابعة‭ ‬الخدمات‭ ‬والمرافق‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالدائرة‭.‬
في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أكد‭ ‬مرشح‭ ‬أولى‭ ‬الجنوبية‭ ‬محمد‭ ‬عيد‭ ‬بان‭ ‬هناك‭ ‬عوائق‭ ‬عديدة‭ ‬تحول‭ ‬دون‭ ‬رغبة‭ ‬الكثيرين‭ ‬في‭ ‬الاقبال‭ ‬على‭ ‬الترشح‭ ‬للمقعد‭ ‬البلدي‭ ‬ومنها‭ ‬ضعف‭ ‬الصلاحيات،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬ضعف‭ ‬الامتيازات‭ ‬مقارنة‭ ‬بما‭ ‬يمنح‭ ‬للعضو‭ ‬النيابي‭ ‬من‭ ‬حصانة‭ ‬وجواز‭ ‬دبلوماسي‭ ‬وأجر‭ ‬عالي‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الامتيازات‭ ‬التي‭ ‬تغري‭ ‬المرشح‭ ‬وتصرفه‭ ‬عن‭ ‬الترشح‭ ‬بلديا‭.‬
وتابع‭ ‬اكما‭ ‬ان‭ ‬العمل‭ ‬البلدي‭ ‬كما‭ ‬يتصور‭ ‬البعض‭ ‬بأنه‭ ‬اقل‭ ‬وجاهة‭ ‬لمن‭ ‬يبتغي‭ ‬ذلك‭ ‬ولا‭ ‬يرتضي‭ ‬العمل‭ ‬الميداني‭ ‬الخدماتي،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬وجاهة‭ ‬النائب‭ ‬الاجتماعية‭ ‬تتعدى‭ ‬وجاهة‭ ‬العضو‭ ‬البلدي‭ ‬بمراحل‭ ‬كثيرة‭ ‬والجميع‭ ‬يعي‭ ‬ذلكب‭.‬
من‭ ‬جهته‭ ‬أرجع‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬بلدي‭ ‬الشمالية‭ ‬محمد‭ ‬الدوسري‭ ‬أسباب‭ ‬ضعف‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬الترشح‭ ‬للانتخابات‭ ‬البلدية‭ ‬هو‭ ‬رغبة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المرشحين‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬وضعهم‭ ‬المعيشي‭ ‬عبر‭ ‬بوابة‭ ‬المجس‭ ‬النيابي‭ ‬وهذه‭ ‬الطبيعه‭ ‬البشرية‭ ‬التي‭ ‬تسعى‭ ‬لكسب‭ ‬العيش‭ ‬والوضع‭ ‬الافضل‭ ‬لها‭ ‬ماديا‭ ‬اضف‭ ‬الى‭ ‬ذلك‭ ‬الرغبة‭ ‬في‭ ‬الوجاهة‭ ‬والمنصب‭ ‬الاعلى‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يحققه‭ ‬المجلس‭ ‬البلدي‭.‬
وتابع‭ ‬قائلاً‭: ‬االعضو‭ ‬البلدي‭ ‬يفتقر‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬الامتيازات‭ ‬والصلاحيات‭ ‬التي‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬موازية‭ ‬للعضو‭ ‬النيابي‭ ‬او‭ ‬قريبة‭ ‬منه‭ ‬قليلا‭ ‬لرأينا‭ ‬الاقبال‭ ‬الكبير‭ ‬على‭ ‬الترشح‭ ‬بلديا‭ ‬رغم‭ ‬ان‭ ‬العضو‭ ‬البلدي‭ ‬هو‭ ‬الاقرب‭ ‬للناخبين‭ ‬والاكثر‭ ‬ملامسة‭ ‬لاحتياجاتهم‭ ‬وتلبية‭ ‬لطلباتهم‭ ‬بحكم‭ ‬عمله‭ ‬الخدماتي‭ ‬فهو‭ ‬الاكثر‭ ‬اندماجا‭ ‬في‭ ‬المجتمعب‭.‬
وأضاف‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬العضو‭ ‬البلدي‭ ‬لا‭ ‬يمكنه‭ ‬مساءلة‭ ‬وزير،‭ ‬والمسؤولين‭ ‬لا‭ ‬يتعاملون‭ ‬معه‭ ‬مثل‭ ‬ما‭ ‬يتعاملون‭ ‬مع‭ ‬النائب‭ ‬الذي‭ ‬يتم‭ ‬استقباله‭ ‬لدى‭ ‬الوزراء‭ ‬والمسؤولين‭ ‬لكونه‭ ‬يملك‭ ‬سلطة‭ ‬المساءلة‭ ‬داخل‭ ‬المجلس‭ ‬أما‭ ‬العضو‭ ‬البلدي‭ ‬فليس‭ ‬له‭ ‬أي‭ ‬هيبة‭ ‬أمام‭ ‬المسؤولين‭.‬
أما‭ ‬المرشح‭ ‬محمد‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬محمود‭ ‬المترشح‭ ‬بلديا‭ ‬لمقعد‭ ‬ثامنة‭ ‬المحرق‭ ‬فقد‭ ‬عزا‭ ‬قلة‭ ‬الاقبال‭ ‬على‭ ‬الترشح‭ ‬للانتخابات‭ ‬البلدية‭ ‬نابع‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬الصلاحيات‭ ‬ومحدودية‭ ‬راتب‭ ‬العضو‭ ‬البلدي‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الامتيازات‭ ‬التي‭ ‬يفتقر‭ ‬لها‭ ‬العضو‭ ‬البلدي‭ ‬مما‭ ‬تشكل‭ ‬عائقًا‭ ‬وجانبًا‭ ‬سلبيًا‭ ‬لخوض‭ ‬التجربة‭ ‬خاصة‭ ‬وان‭ ‬مكافأة‭ ‬الأعضاء‭ ‬البلديين‭ ‬تُعد‭ ‬غير‭ ‬مجزية‭ ‬مقارنة‭ ‬بالعضو‭ ‬النيابي‭ ‬اضف‭ ‬الى‭ ‬ذلك‭ ‬عدم‭ ‬التمتع‭ ‬بالحصانة‭ ‬وليست‭ ‬لديهم‭ ‬جوازات‭ ‬خاصة‭ ‬كلها‭ ‬مور‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬تطلعات‭ ‬وطموح‭ ‬المرشح‭.‬
وتابع‭ ‬قائلاً‭: ‬كما‭ ‬ان‭ ‬البعض‭ ‬يدرك‭ ‬مدى‭ ‬الجهد‭ ‬والتعب‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬البلدي‭ ‬مقابل‭ ‬مردود‭ ‬مالي‭ ‬لا‭ ‬يتناسب‭ ‬وحجم‭ ‬العمل‭ ‬مما‭ ‬يصرف‭ ‬نظر‭ ‬البعض‭ ‬عن‭ ‬الترشح‭ ‬والاتجاه‭ ‬للعمل‭ ‬النيابي‭ ‬باعتباره‭ ‬تشريعيًا‭ ‬ولا‭ ‬يتطلب‭ ‬جهدًا‭ ‬ميدانيًا‭ ‬او‭ ‬مواجة‭ ‬مباشرة‭ ‬مع‭ ‬الناخبين‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬بطء‭ ‬المشاريع‭ ‬او‭ ‬تنفيذ‭ ‬الوعود‭.‬
فاطمة‭ ‬سلمان‭:‬

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها