• الارشيف
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

5 أعضاء في المجلس يُعيدون ترشحهم للبلدي.. و3 آخرون لم يحسموا أمرهم

رئيس «بلدي الجنوبية» ونائبه يقرّران تغيير وجهتهما إلى «السباق النيابي»

رابط مختصر
2022-05-24T10:32:01.363+03:00
  • التميمي ينافس السيسي على «الثامنة».. وعبداللطيف ينافس رئيسة النواب

أعرب عدد من أعضاء مجلس بلدي المحافظة الجنوبية عن عزمهم إعادة الترشح للانتخابات القادمة.
ومن أصل 10 أعضاء يشكّلون المجلس، قال 7 منهم لـ«الأيام» إنهم يعتزمون إعادة خوض السباق الانتخابي القادم، بينما لم يقرّر 3 أعضاء موقفهم بعد.
وقال رئيس مجلس بلدي الجنوبية بدر التميمي ونائبه عبداللطيف محمد إنهما يعتزمان الدخول في المنافسة على مقاعد المجلس النيابي.
وحسم التميمي المقعد البلدي في الانتخابات السابقة عن الدائرة الثامنة بسهولة، إذ حصد ثلاثة أرباع الأصوات (75%) في الجولة الأولى، ما يجعله رقمًا صعبًا في الانتخابات القادمة أمام منافسيه المحتملين.
ويُعد النائب محمد السيسي رئيس اللجنة الخارجية والدفاع والأمن الوطني أبرز المنافسين المحتملين للتميمي في حال قرّر خوض غمار المنافسة مجددًا، وهو الذي تمكن من حصد مقعد الدائرة في الجولة الأولى أيضًا وبفارق مريحٍ عن منافسيه الأربعة الآخرين، إذ حصد 63.3% من الأصوات، الأمر الذي يشي بمنافسة حامية الوطيس في هذه الدائرة الانتخابية.


وحتى الآن لم يعلن أي شخص خوضه المنافسة النيابية رسميًا، إلا التوقعات تشير إلى دخول عدد من المترشحين في الفترة القادمة.
أما نائب رئيس مجلس بلدي الجنوبية، عبداللطيف محمد، فحصد المقعد البلدي في الانتخابات السابقة عن الدائرة الخامسة بعد أن تنافس مع 4 مرشحين آخرين، وحصد 51.8% من الأصوات في الجولة الثانية بعد منافسة حامية مع المرشح خالد شاجرة.
ومن المزمع أن ينافس محمد رئيسة مجلس النواب فوزية زينل على مقعد الدائرة، وهي التي تمكنت من حسم المقعد بسهولة في الجولة الأولى، إذ تغلبت على منافسيها الأربعة الآخرين، وكان أبرزهم النائب السابق خليفة الغانم، إذ حصدت 53.5% من الأصوات، الأمر الذي يجعل على الدائرة على صفيح ساخن من المنافسة الانتخابية.
أما على صعيد أعضاء المجلس «بلدي الجنوبية»، فقد أعرب عضو المجلس عبدالله ابراهيم عن نيته للترشح مرة اخرى للمجلس البلدي في الدائرة الثالثة، والتي كان قد فاز فيها في الانتخابات السابقة بعد منافسة مع مرشحين اثنين آخرين، هما عيسى سالمين ومحمد الرفاعي، إذ حصد 52.5% من الأصوات في الجولة الثانية من الانتخابات.
كما أعرب خالد جناحي عن نيته الترشح مجددًا للانتخابات البلدية عن الدائرة السادسة بالمحافظة الجنوبية، والتي فاز فيها بعد منافسة مع مرشحين اثنين، وحصل على 60.4% من الأصوات في الجولة الثانية مع ابراهيم ابوبكر.
كما ينوي عضو المجلس البلدي عبدالله بوبشيت الترشح مرة أخرى عن الدائرة السابعة، إذ تمكن من حسم مقعدها لصالحه بسهولة في الجولة الأولى رغم منافسته لـ5 مرشحين آخرين.
بدوره، أبدى عضو المجلس البلدي طلال عتيق رغبته في إعادة الترشح عن الدائرة التاسعة بالمحافظة، إذ كان قد حسم مقعدها لصالحه في الجولة الثانية بـ53.8% من الأصوات، متغلبًا على 3 مرشحين آخرين.
وأكد العضو حزام الدوسري لـ«الأيام» أيضًا عزمه الترشح مجددًا للانتخابات البلدية عن الدائرة العاشرة، وهو الذي فاز بمقعدها بالتزكية، إذ لم يتقدم للترشح فيها سواه, وتمثل الدائرة العاشرة مناطق جنوب البحرين التي تشمل درة البحرين.
من جانبهم، قال 3 من أعضاء المجلس البلدي إنهم لم يتخذوا القرار بشأن الترشح من عدمه، سواء للمجلس البلدي أو النيابي، خلال الانتخابات القادمة، وهم «إيمان القلاف ومال الله شاهين وعمر عبدالرحمن».
حسين المرزوق:

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها