• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

استقبل أعضاء مجلسي الشورى والنواب والمجالس البلدية.. الملك:

التوافق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية أمر أساسي لمواصلة البناء

رابط مختصر
2018-12-13T01:51:30.177+03:00
استقبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى أمس بمركز عيسى الثقافي، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، أعضاء مجلسي الشورى والنواب والمجالس البلدية؛ وذلك للسلام على جلالته.


ورحب جلالته بهذه النخبة من رجال ونساء البحرين الذين أخذوا على عاتقهم تحمل هذه المسؤولية لخدمة الوطن والمواطن وتعزيز النهج الديمقراطي، معربا عن تهانيه الخالصة لأعضاء مجلس الشورى على تعيينهم، وأعضاء المجلس النيابي وأعضاء المجلس البلدي على الثقة الكبيرة التي أولاها إياهم شعب البحرين الكريم بانتخابهم لتمثيله تحت قبة البرلمان.


وأكد جلالته ان السلطة التشريعية بمجلسيها تضطلع بمسؤولية وطنية مهمة، وأن التوافق والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية هو أمر أساسي لمواصلة البناء على ما تحقق من مكتسبات تنموية والارتقاء بها نحو آفاق أرحب من الإنجاز والتطوير، بهدف تحقيق كل ما فيه خير البحرين ورخاء شعبها العزيز.
وأشاد جلالة الملك المفدى بالإنجازات التي حققها المجلسان خلال الفترة الماضية، ودورهما المحوري في تطوير القوانين والتشريعات وترسيخ أسس دولة المؤسسات والقانون، والدفاع عن قضايا الوطن ومصالحه والإنجازات التي حققتها المجالس البلدية في تعزيز وتطوير الخدمات المقدمة إلى المواطن.


وأعرب جلالته عن اعتزازه بتكاتف أهل البحرين وحرصهم على الترابط وتوحيد الكلمة، مثمنا عطاءهم في المجالات كافة وما يقومون به من دور مهم في تعزيز ريادة المملكة على المستويات كافة.
وأكد جلالته تطلعه أن يشهد دور الانعقاد الجديد تحقيق المزيد من المنجزات التي تخدم مسيرة العمل الوطني، متمنيا لأعضاء السلطة التشريعية كل التوفيق والسداد في أداء مهامهم المقبلة.


من جانبهم، أعرب أعضاء مجلسي الشورى والنواب والمجالس البلدية عن خالص شكرهم وتقديرهم لجلالة الملك المفدى على توجيهاته السديدة وحرصه على تعزيز مسيرة العمل الديمقراطي من خلاله دعمه لا المحدود للسلطة التشريعية، وإشادته بما حققته من إنجازات ومكاسب خلال عهده الزاهر.

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها