• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

29 سفارة وقنصلية بحرينية فتحت أبوابها أمام الناخبين في 24 دولة

انطلاق الجولة الثانية من «انتخابات الخارج» وسط مشاركة كبيرة

رابط مختصر
2018-11-28T01:51:21.800+03:00

انطلقت أمس الجولة الثانية من الانتخابات النيابية والبلدية خارج مملكة البحرين، حيث جرت عملية الاقتراع بسلاسة في 29 سفارة وقنصلية بحرينية موزّعة في 24 دولة.
وتدّفّق آلاف الناخبين إلى سفارات وقنصليات المملكة للمشاركة في العرس الديمقراطي، واختيار ممثليهم في المجلس النيابي والمجالس البلدية.
وبدأ التصويت في مدينة طوكيو باليابان صباح أمس عند الساعة الثامنة صباحاً بتوقيت طوكيو (حوالي الثانية صباحاً بتوقيت البحرين)، حيث فتحت السفارة أبوابها أمام المواطنين، تبعتها سفارة البحرين في بانكوك، نيودلهي، مسقط، الرياض، جدة، الكويت، أبوظبي، دبي، بغداد، والنجف، عمان، وبرلين، مرورًا السفارات الأوربية في لندن، وجنيف وباريس، وصولاً إلى واشنطن.


وكان وزير العدل والشؤون الإسلامية رئيس اللجنة العليا للانتخابات الشيخ خالد بن علي آل خليفة قد أكّد في تغريدة له عبر حسابه على تويتر أن الجولة الثانية من انتخابات الخارج في موعدها.
وقال مراقبون للانتخابات أمس إن عملية الاقتراع في الخارج جرت وسط إجراءات شفافة وفق المعايير المتبعة في جميع السفارات، منوهين إلى عدم تسجيل أي ملاحظات حول الإجراءات المتبعة.


الجدير بالذكر أن عملية التصويت تم تنظيمها أمس في المناطق التالية: جدة، الرياض، الكويت، مسقط، عمان، أبوظبي، القاهرة، عمان، تونس، الجزائر، الرباط، بكين، موسكو، إسلام آباد، كراتشي، مومباي، نيودلهي، لندن، باريس، فرنسا، جنيف، برلين، واشنطن، نيويورك، طوكيو، بانكوك، بروكسل، أنقرة، تركيا، جاكرتا، وبغداد.
وكانت الجولة الأولى من عملية الاقتراع في الخارج قد سجّلت أعلى نسبة تصويت في الخارج، حيث بلغ عدد البحرينيين الذين صوتوا فى سفارات وقنصليات مملكة البحرين في الدول العربية وغير العربية 3600 بحريني، وهو أكثر من ضعف الانتخابات الماضية. ومن المزمع أن تجري الجولة الثانية للانتخابات في المملكة السبت القادم.

المزيد من الصور :

محرر شؤون الانتخابات:

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها