• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

الكوهجي والعشيري يحصدان مقعديهما.. وخروج جميع المرشحات من الدور الأول

المحرّق.. خسارة 4 جمعيات سياسية.. والمنافسة تتجدد في 6 دوائر انتخابية

رابط مختصر
2018-11-26T00:46:09.573+03:00
حسم الناخبون في دائرتين فقط من دوائر المحرق الثماني من سيمثلهم في المجلس النيابي القادم، فيما ستكون الدوائر الست المتبقية على موعد مع جولة ثانية، إذ تمكن النائب عيسى الكوهجي من كسب أصوات الناخبين في حالة بوماهر وهي الدائرة الرابعة ليكون نائبًا عنهم في المجلس الجديد، كذلك تمكن المرشح النيابي الدكتور هشام العشيري من تمثيل الدائرة السادسة، ويكون بذلك نائبا عن قريتي الدير وسماهيج للأربع سنوات القادمة.
فيما ستشهد الدوائر الست الباقية جولة جديدة السبت القادم، إذ سيتنافس في الدائرة الاولى حمد الكوهجي مع محمد الحسيني، وابراهيم النفيعي والنائب ابراهيم الحمادي في ثانية المحرق، ومحمد عيسى العباسي ومحمد العليوي في الدائرة الثالثة، والنائب السابق محمود المحمود والعضو البلدي خالد بوعنق في الخامسة، والمرشح الشاب عمار قمبر والمرشح المدعوم من جمعية المنبر الإسلامي في السابعة يوسف عبدالغفار، فيما سيتنافس النائب عبدالرحمن بوعلي مع العضو البلدي يوسف الذوادي في الثامنة.

أما عن الجمعيات السياسية المشاركة، فقد أسفرت الجولة الاولى من الانتخابات النيابية عن سقوط جميع مرشحي الجمعيات السياسية التي دفعت بمرشحين لها في دوائر المحرق الثماني، حيث لم ينجح مرشح جمعية الأصالة النائب علي المقلة في الوصول إلى الدور الثاني، وبذلك يخرج المقلة من تمثيل سابعة المحرق.
ولم يسعف عدد الاصوات مرشح جمعية المنبر التقدمي عن قائمة «تقدم» المحامي حسن إسماعيل من الوصول إلى الدور الثاني، وخرج من الدور الاول في سابعة المحرق أيضا، فيما بقي المرشح المدعوم من جمعية المنبر الإسلامي يوسف عبدالغفار مع الجولة الحاسمة يوم السبت القادم.
المرشح الآخر من الجمعيات السياسية هو الامين العام لجمعية الصف الإسلامي عبدالله بوغمار، والذي ترشح في الدائرة الثامنة في المحرق، والتي تمثل مدينة الحد، فقد كرر فشله في الوصول إلى المجلس النيابي بالرغم من تكرار ترشحه على مدى السنوات الماضية.
كما خرجت جمعية المنبر الإسلامي من سباق التنافس في الدائرة الخامسة في المحرق بعد عدم تمكن مرشحها إبراهيم بوجيري من الوصول إلى الدور الثاني وخروجه من أمام منافسيه في خامسة المحرق، وهم المرشحان النائب السابق القبطان محمود المحمود والعضو البلدي السابق خالد بوعنق.
وفيما يتعلق بنواب مجلس 2014، فقد حسم النائب عيسى الكوهجي المقعد النيابي بالدائرة الرابعة ومن الجولة الأولى أمام منافسيه محمد خيامي وهشام العوضي، وبذلك يكون الكوهجي مع فصل تشريعي ثالث يمثل فيه حالة بوماهر في المجلس النيابي الجديد.
فيما سقط النائب علي بوفرسن أمام منافسيه ولم يتمكن من الوصول إلى الجولة الثانية وبذلك يكون خارج قبة البرلمان، فيما لم يستطع النائب محمد الجودر من الوصول إلى الجولة الثانية وخرج أيضا، كذلك خرج النائب علي المقلة من التنافس في سابعة المحرق.
ويسعى النائب إبراهيم الحمادي إلى العودة إلى تمثيل ثانية المحرق في الجولة الثانية مع منافسه الشاب إبراهيم النفيعي، فيما بقي النائب عبدالرحمن بوعلي مع جولة ثانية حاسمة مع المرشح الآخر العضو البلدي يوسف الذوادي.
ويشار إلى أن النائب عباس الماضي لم يترشح في سادسة المحرق، فيما انتقل النائب جمال بوحسن إلى المحافظة الجنوبية ولم ينجح في كسب أي أصوات تؤهله للمجلس القادم.
وفيما يتعلق بالحضور النسائي، فقد فشلت جميع المرشحات التسع في تحقيق عدد من الأصوات يؤهلهن إلى بلوغ المرحلة الثانية في الأسبوع القادم، إذ خرجت جميع المرشحات وهن ليلى المحميد وهدى المحمود في الدائرة الثانية، ولبنى الحسن الدائرة الثالثة، فيما تترشح نورة الخاطر وهنادي الجودر في الخامسة، والمرشحتان تغريد علوي أزهار مكي في السادسة، وسليمة العرادي والعضو صباح الدوسري في السابعة، فيما لم تترشح أي امرأة في الدوائر الأولى، والثالثة، والثامنة.
غالب أحمد:

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها