• الارشيف
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

المحمود: سنتحمل المسؤولية مع البلديين وأدعو لمنح جائرة للمنطقة الأنظف

الظاعن في افتتاح مقره: سنعمل على توفير مركز خدمات حكومي موحد في مدينة حمد

رابط مختصر
2018-11-18T00:01:39.250+03:00
قال المترشح البلدي عن الدائرة العاشرة بالمحاظة الشمالية محمد يوسف الظاعن إنه سيضع على رأس عمله بعد وصوله للمجلس البلدي العمل على توفير مركز خدمات حكومي موحد في المنطقة حيث يضطر سكان مدينة حمد إلى الذهاب إلى المنامة لقضاء معاملاتهم الحكومية لذلك سنعمل على توفير مركز خدمات موحد يضم دوائر لجميع الوزارات الخدمية مثل الأشغال والبلديات والكهرباء والماء والجوازات.
وقال الظاعن في كلمته خلال إفتتاح مقره الإنتخابي: «جاء ترشحي تحت شعار «العمل البلدي برؤية مغايرة»، حيث إننا ومن خلال متابعتنا لعمل المجالس البلدية في السنوات الـ16 الماضية، اتضح لنا أن العمل البلدي يحتاج لرؤية جديدة تنقل العمل البلدي والخدماتي ليكون نموذجًا ومثالاً للشراكة الوطنية».


وأضاف الظاعن: «سنعمل بعد حصولنا على ثقة المواطنين على تأسيس شراكة جديدة مع القطاع الخاص والأيادي البيضاء تكون شريكًا في العمل البلدي، كما سنعمل على تأسسيس شراكة جديدة مع الأجهزة التنفيذية الخدمية».
وتابع الظاعن: «أما بالنسبة إلى مدينة حمد فسنعمل على العمل البلدي لابد أن يقوم على التخطيط الاستراتيجي بين جميع المجالس البلدية وفق دراسة واضحة بناء على احتياجات كل محافظة، وذلك لتقديم خدمات بلدية متميزة ومستدامة تلبي كافة احتياجات المواطنين».
و أوضح الظاعن في كلمته: «من خلال متابعتي للشأن البلدي والخدماتي في جميع المحافظات، تبين لي أن الكثير من الحاجات والمشاكل البلدية هي مشتركة بين جميع المحافظات، لذلك لابد أن يتم معالجتها بشكل موحد من خلال اللجان المشتركة بين المجالس البلدية والأجهزة التنفيذية المعنية».
وأشار إلى أنه سيعمل على وضع أهداف موحدة ليتم معالجتها من خلال العمل المشترك والفعّال، خصوصاً في الملفات العالقة منذ سنوات ومنها تواجد سكن العزاب بين الأحياء السكنية وهذا ما تبين في ما حدث الأسبوع الماضي في السلمانية، ومشاكل الباعة الجائلين.
وذكر الظاعن أن رؤيتنا للعمل البلدي تقوم على الحرفية في العمل بما يحقق التنمية المستدامة، والعمل على أن يكون العمل البلدي موحدًا ومشتركًا لا أن يكون العمل فرديًا بحيث يكون كل عضو بلدي يعمل لدائرته وكأن الدائرة بمعزل عن محيطها الجغرافي.
وبيّن الظاعن إلى أنه سيعمل على إفتتاح مكتب لإستقبال المواطنين ومتابعة إحتياجاتهم وسيكون مقره في الدوار العاشر، وإن العمل البلدي سيكون بالشراكة المجتمعية من من خلال اللجان الأهلية المشتركة والتي سنعمل معها.
فيما تم عرض فيلم تعريفي خاص للبرنامج الإنتخابي للمرشح البلدي محمد الظاعن حيث إستعرض الفيلم إحتياجات الدائرة العاشرة بشكل خاص ومدينة حمد بشكل عام وأفكار مبتكرة لتطوير العمل البلدي، حيث طرح الظاعن في الفلم رؤيته لتأسيس نادي نموذجي يسعى لإحتواء الشباب والرياضيين في مدينة حمد من خلال فتح المجال لهم في التنافس الرياضي في المسابقات الرياضية وأن يكونوا بعدها في المنتخبات الوطنية.
واستعرض الفيلم احتياجات مدينة حمد، ومقتطفات من برنامج الظاعن ومنه تأسيس شراكة مع القطاع الخاص ومع أصحاب الأيادي البيضاء.
وتم خلال الحفل عرض قصيدة مصورة إلى شاعرة الفاتح جيهان محمد.
وفي كلمته أكد رئيس تجمع الوحدة الوطنية الشيخ الدكتور عبداللطيف ال محمود أن التجمع سيتحمل المسئولية مع مرشحيه البلديين الذين سيصلون إلى المجلس البلدي من خلال المتابعة العملية معهم ومن خلال مجموعة من المستشارين والمتخصصين سواء في الأمور المالية أو الخدماتية وحتى التشريعية.
وقال آل محمود إن مترشح التجمع محمد الظاعن له تاريخ وسمعة طيبة في مدينة حمد وله تاريخه في العمل والتواصل مع الاهالي ويعرف ما تحتاجه المنطقة من خدمات ويحمل برنامجًا طموحًا يتضمن مبادرات لزيادة صلاحيات المجالس البلدية.
وأضاف آل محمود: «إذا كان المجلس النيابي لكل البحرين بشكل عام والنائب البرلماني ممثل عن البحرين كلها فالمجلس البلدي هو المعني بخدمات الدوائر والمناطق وهذا ما يلقي مسؤولية على ممثل الدائرة، بمتابعة جميع الخدمات في الدائرة فالعمل البلدي عمل ميداني والممثل البلدي يجب أن يلبي احتياجات أهالي دائرته، ويقوم بتطوير السياسات الإجرائية والتنفيذية للخدمات وهذا ما قرأته في برنامج الظاعن الإنتخابي .
وأضاف الشيخ آل محمود أن عضو المجلس البلدي لا يستطيع العمل لوحده، ولابد من تعاون بين العضو والأهالي بأن يكون هناك، ممثلين للأهالي يتابعون مع العضو البلدي الأولويات التي تحتاجها المنطقة من خدمات بلدية وخدمات أخرى.
واقترح آل محمود إقامة جائزة سنوية للمنطقة الأجمل والأنظف ليكون هناك تنافس بين الاهالي، وقال لو كل دائرة اهتمت بنفسها لحافظنا على المرافق العامة.
وختم المحمود كلمته بالقول: «المسؤولية مسئولية مشتركة، فالناخب عليه انتخاب الأكفأ والمرشح الفائز عليه العمل على متابعة ما يحتاجه الاهالي من خدمات».

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها