• الارشيف
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

أتقبل التعليقات برحابة صدر والشعب البحريني معروف بـ «روح الدعابة»

حميد الهدار: مكافحة الحشرات من مهام البلدي و«الكوارث» أقصد بها مياه الأمطار

رابط مختصر
2018-09-23T01:51:04.530+03:00

أكد حميد الهدار مرشح المجلس البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الشمالية، رحابة صدره وتقبله لموجة التعليقات التي طالت تصريحه السابق بشأن نيته مكافحة القوارض والحشرات والحد من الكوارث الطبيعية.
وأشار الى أن فكرته نابعة من معاناة دائرته من ظاهرة انتشار الحشرات والقوارض بسبب تفشي روائح الدواجن ووجود مخلفات البناء، وبعض المزارع التي تسبب هذا الأمر، ما تستوجب العلاج السريع لها.
وواصل قائلا: «خدمت في المجال البلدي لأكثر من 25 عاما، وهذا الأمر من صميم عملي، وأنا على دراية بحيثيات الموضوع وتبعاته المختلفة»، لافتا إلى أنه كان يقصد بـ«الكوارث الطبيعية» هي مشكلة مياه الأمطار وتجمّعها التي تسهم في وجود المستنقعات وتؤول إلى تلوّث البيئة وانتشار الحشرات المختلفة.
واستطرد قائلا: «البعض علق ساخرا بأن المملكة تخلو من الكوارث الطبيعية كالزلازل أو غيرها، إلا أنه قد لا يعي مدى الكارثة التي تسبّبها مشكلة تجمّع الأمطار التي تلمس المواطن معاناتها في الآونة الأخيرة، وهذه تعد فعلا كارثة طبيعية إن لم تعالج بالشكل المطلوب والسريع من خلال إزالة ودفن المستنقعات، فهي تؤثر على التربة وصحة الإنسان معًا نتيجة لتكونها وانتشار القوارض بسببها».
من جانب آخر، أكد الهدار أنه تلقى عددا من المحادثات الهاتفية التي أثنت على فكرته ودعت إلى الشروع بها، وأن المملكة فعلا تعاني من هذه الكارثة الطبيعية، كما أيقنوا تماما أنها تعد من مهام العضو البلدي وليس خارج نطاق عمله كما اعتقد البعض.
وأضاف «بينما البعض الآخر سخر من الأمر وتداول الموضوع بطريقة غير صحيحة، بل وصفت بأنني (بف باف) بشري أسعى إلى القضاء على القوارض والحشرات، إلا أنني تقبلت الأمر برحابة صدر؛ لعلمي بأن الشعب البحريني شعب عرف بروح الدعابة، لذلك أقول لهم أحبكم جميعا، وكل ما أتمناه هو خدمتكم حال وصولي إلى المجلس البلدي، وشعاري الانتخابي (خدمة الناس واجب وطني)».
فاطمة سلمان:

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها