النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

المرشح النيابي حسين محمد حبيب: موقفكم ودعمكم ضمانة في اعلاء صوتكم وتحقيق ال

رابط مختصر
2014-11-20T13:54:09.093+03:00

اكد المرشح النيابي في الدائرة اﻻولى بالمحافظة الشمالية حسين محمد حبيب ان المشاركة في الانتخابات مسؤولية تاريخية وضمانة ﻻختيار اﻻفضل في الدفاع عن حقوق المواطنين واعلاء صوتهم ودعا المواطنين للمشاركة في الانتخابات وقال ان الاختلاف في الرأي مسألة صحية وتساهم في بناء الوطن ومن الطبيعي نختلف ونتفق في الموقف بشأن المشاركة في اﻻنتخابات من عدمه وذلك حق يكفله الدستور ومبدأ ديمقراطي علينا الاقرار به وان نسعى بان لا يؤدي ذلك الى الخلاف والفرقة ﻻننا متفقون على قضايا وطنية مهمة ويجمعنا هدف واحد في الدفاع عن المصالح اﻻجتماعية والوطنية العليا، واشار الى ان الانتقادات التي يوجهها البعض في شان قرار المشاركة في اﻻنتخابات هو حق نقر به ونتفهمه ونود التاكيد على ان قرارنا بالمشاركة في اﻻنتخابات ليس نابعا من مصلحة شخصية ولا نريد ان نستبق اﻻحداث فنحن نثق بصدق توجهنا وندعوا الله ان يعيننا في نيل ثقتكم لنتمكن من تاكيد صدقنا.
وعبر حسين حبيب عن ثقته بموقف الناخبين والوعي الذي يتمتع به المواطن البحريني في تحديد الرأي الصائب وفي تشخيص اختيار المرشح الافضل في تمثيله في البرلمان والدفاع عن حقوقه ومصالحه، ودعا الى اطلاق مبادرة وطنية تتبنى مخارج بعيدة المدى في بناء اسس العدالة الاجتماعية وتساهم في تخفيف حدة التوتر القائمة وتزيل أسباب الاحتقان الاجتماعي وتعزز الوحدة الوطنية وترسي قواعد وضمانات صادقة وشفافة للبناء الديمقراطي الحقيقي واطلاق الحريات العامة وحرية التعبير والافراج عن المعتقلين وتساهم في تحفيز المجتمع للمشاركة في عملية البناء والتنمية.
ونوه المترشح حسين حبيب ان العدالة الاجتماعية والمساواة والقضايا الاجتماعية واﻻقتصادية والمعيشية والتي تحقق الاستقرار الاسري وتضمن الحياة الكريمة والآمنة للمواطن وخطتنا لبناء علاقات متينة والتواصل مع ابناء الدائرة والدفاع عن مصالحهم ومطالبهم هي على قدر كبير من الاهمية في توجهاتنا في العمل البرلماني في حالة نيلنا ثقة الناخبين في دائرتنا.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها