• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

قال بأنها «ليست دعاية انتخابية وإنما أمانة نؤديها إلى أهلنا»

العطاوي يعرض مساعدات قانونية وقضائية لأبناء دائرته

رابط مختصر
2014-11-15T05:10:55.987+03:00

قال المترشح النيابي عن رابعة المحرق ماجد محمد مجدم العطاوي إن برنامجه الانتخابي يتضمّن «اقتراح تقديم المساعدة القانونية والقضائية لأبناء الدائرة، وبخاصة المعوزين والمعسرين منهم الذين يجدون الصعوبة في توفير مبالغ أتعاب المحاماة التي ينبغي سدادها لمكاتب المحاماة مقابل الحصول على الاستشارة القانونية، وذلك وفقاً للاشتراطات والمتطلبات التي سيعلن عنها لاحقاً، سعياً إلى عدم إضاعة الحقوق وتحقيق العدالة».
ولم يسبق أن تقدم أحد المترشحين بهذا الاقتراح عن ذي قبل، وذكر المترشح العطاوي بأن الكثيرين من محدودي الدخل يحتاجون الاستشارات القانونية، وليست لديهم القدرة المالية لتحقيق ذلك، كما أن البعض يحتاج خدمات قانونية وقضائية ولا يجد من يمد يد العون إليه، علماً بأن الكثير من الحقوق تضيع، والكثير من المظلومية تقع في هذا الحقل. وأضاف بأنه قد كرس حياته لأجل إعلاء كلمة الحق، فلن يتوانى يوماً عن نصرة أصحاب الحقوق الذين يستحقون الدعم والمساندة، خصوصاً بأن كثيرين منهم ليست لديهم أي خبرة في القانون والمحاكم، وليسوا أهلاً لمجابهة بعض القضايا من هنا أو هناك.
وأوضح العطاوي إن كان كلا المتنازعين من أهل المنطقة فإنه يمكن حل قضاياهم بشكل ودي، عن طريق ما يعرف بالقانون (بالوساطة) وهي وسيلة من وسائل حل النزاعات وظيفتها تسهيل وبناء سبل للمناقشة بين أطراف النزاع، وهذا ما لم يقم به أحد من النواب السابقين، وهو أمر يتقنه أهل التشريع والقانون لأنهم أهل دراية وأهل اختصاص.
كما وأشار العطاوي إلى أن مثل هذه المبادرات ليست دعاية انتخابية، حيث سبق له وأن قام بأعمال تطوعية مشابهة ضمن أنشطة جمعية الحقوقيين البحرينية وذلك بتقديم الاستشارات القانونية لضحايا العنف الأسري من النساء والأطفال وكذلك كانت له تجربة سابقة مع المجلس الأعلى للمرأة لتقديم المساعدة القضائية والاستشارات القانونية للنساء في القضايا الشرعية.
وقال العطاوي بأن هذه المبادرات تبني مجتمعاً صحياً خالياً من الأحقاد والضغائن، مميزاً بتقاليده وأعرافه، متماسكاً وصلباً، لا تقوى عليه المحاولات العاتية الداعية إلى ثنيه عن مبتغاه وأهدافه السامية، ناهيك عن الأجر والثواب المكتسب من هذه الأعمال الخيرة لأنها لوجه الله سبحانه.

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها