• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

قبض 10 آلاف دينار منذ أسابيع ولم ينشر الإعلانات المتفق عليها

وسيط إعلانــــات ينصـب علـى مترشحيـن بالشماليـــة

رابط مختصر
2014-11-14T12:59:44.523+03:00
محرر شؤون الانتخابات:


شكى عدد من المترشحين في محافظة الشمالية وسيط إعلانات قبض ما يقارب 10 آلاف دينار مقابل نشر إعلانات كبيرة الحجم في الشوارع الرئيسية للمترشحين، إلاّ أنه لم يلتزم بنص الاتفاق.
وقال المترشّحون أنهم اتفقوا مع الوسيط على نشر الإعلانات منذ حوالي شهر على أن يتم البدء بتركيب الإعلانات قبل أسبوعين، إلاّ انه ظل يماطل طوال الفترة الماضية ولم ينشر تلك الإعلانات، فيما بادر منذ يومين إلى نشر عدد قليل من الإعلانات بخلاف المتفق عليه.
وتعود تفاصيل القصة حسب ما يرويها أحد المترشحين الى أنه ومعه مجموعة أخرى من المترشحين قاموا بالبحث عن شركة إعلانات تقوم بطبع صورهم ووضعها على الشوارع المحاذية للدوائر والمجمعات التي يمثلونها، وبعد أن حصلوا على بعض العروض من قبل بعض الشركات، دلهم صديق على أحد المندوبين العاملين في مهنة الاعلانات، وما كان منهم إلا أن اتفقوا معه على السعر والذي بلغ 180 دينارا للاعلان الواحد، وتم تحديد موعد تركيب تلك الإعلانات في الاماكن المخصصة لها، حتى جاء اليوم الذي تم الاتفاق فيه بوضع اعلاناتهم، إلا أنه أخلف بالموعد المتفق عليه ولم يتم تركيب أي من تلك الاعلانات لهؤلاء المترشحين.
ويتابع: قمنا بالاتصال به، إلا أنه لم يجب على اتصالاتنا مما حذا بنا التوجه إلى مقر تلك الشركة التي يعمل فيها لنتفاجأ بأن الشركة التي قال لنا بأنه يعمل فيها قد أكدوا عدم العمل لديهم وإنما كان يتعامل معهم، والشركة نفسها لديها عدة مشكلات مع هذا المندوب.
وأوضح المترشح بأننا لم نتمالك نفسنا، والوقت المخصص لوضع إعلاناتنا فترة مؤقتة، وجميع المنافسين قد سبقونا بذلك، فحاولنا الاتصال به عدة مرات ولكن دون جدوى مما جعلنا التوجه لمركز الشرطة وتقديم شكوى ضده، وعند عرض المشكلة على ضابط المركز بادر هو الآخر بالاتصال بالمدعو إلا أنه لم يقم بالرد على اتصالاتنا، خصوصا وأننا قد سلمناه المبالغ والتي تصل إلى 10 آلاف دينار. وبعد مرور أكثر من 9 أيام من ملاحقته قام المندوب بوعدنا بأنه سيقوم بتركيب الاعلانات، وقد قام بتركيب بعض الإعلانات، في حين أننا خسرنا أكثر من 10 أيام من وضع إعلاناتنا في الأماكن المخصصة لها.

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها