الوحدة الوطنية وأمن البلاد على رأس أولويات برنامجي الانتخابي

شعاره الانتخابي «ضع بصمتك».. العامر خلال تدشين خيمته الانتخابية:

الموافق 22 محرم 1436, 2014-11-14 12:51:21


سماء عبدالجليل:  


[email protected]

دشن المرشح النيابي أحمد العامر افتتاح خيمته الإنتخابية بأولى الجنوبية تحت شعار «ضع بصمتك»، وقال «من خلال هذا الشعار نؤكد أن البصمة هي التي تنطبع في نفوسنا من خلال حبنا لهذا الوطن والعمل على رفعته، فحب الوطن يجب الا نساوم عليه وأن نعمل سوياً بوضع بصمتنا لتحقيق الاهداف التي يجب ان نسعى إليها ونحققها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً كل في مجاله».
وتابع «إن وطن الانسان الذي ينتمي إليه هو هاجسه ومبتغاه ومراده، فهناك من يكون وطنه نفسه فلا يهمه إلا هي، فلا يكترث بما يحيط به، أما نحن فنعيش على أرض العطاء أرض البحرين الحبيبة ومن خلال بصمتنا متكاتفين نعمل سوياً بالمشاركة في القرار السياسي والديمقراطي من أجل رفع المستوى المعيشي وتحقيق العيش الكريم لأبنائنا ووطننا الغالي، من هنا اتى اختياري لشعار ضع بصمتك من أجل تحقيق الصالح العام، فمن سيصل من المرشحين إلى قبة البرلمان يجب أن يضع في اعتباره أن يغير إلى الأفضل وهذا ما أطمح إليه من خلال برنامجي الانتخابي».
وشدد على ضرورة التشريع بما يخدم الوطن والمواطن، من خلال العمل على تعديل القوانين والتشريعات التي تعرقل عمل المجلس النيابي وتبطئ العملية التشريعية، وتفعيل القوانين المتعلقة بالفساد المالي.
وأشار الى انه يجب على النائب تفعيل الدور الرقابي للمجلس من خلال توجيه الاسئلة والاستجوابات حول المسائل التي هي محل اهتمام الشارع البحريني وايضاً المتعلقة بالأمور الاقتصادية، وحماية المال العام وأملاك الدولة ومنع أي تجاوز يقع عليها، والرقابة على المشاريع الجديدة للحكومة والتأكد من عدم وجود مخالفات في المناقصات ونحوها، كما يجب التأكد من سلامة العقود للمصانع والمؤسسات المملوكة للدولة.
وعلى الصعيد السياسي أكد العامر على ضرورة العمل على تعزيز الوحده الوطنية وحماية امن البلاد من أي مساس أو تهديد، وتعزيز روح المواطنة لدى الشباب والناشئة وتفعيل دورهم في بناء المجتمع والدولة وحماية الأملاك العامة والمنجزات.
اما فيما يتعلق بالاقتصاد البحريني قال العامر «يجب خلق البيئة الآمنة والواعدة للمستثمرين مع تقديم الضمانات المناسبة من الجهات المختصة، رفع المكون التقني عبر البحث والتطوير والابتكار والقيمة المضافة في الاقتصاد البحريني عبر تعزيز الترابطات بين القطاعات وأنواع الصناعات، تعزيز الصادرات البحرينية غير النفطية، كما يجب العمل على تحسين الموارد الحالية للدولة وخاصة القطاع الصناعي والمصرفي، وخلق سياسة اقتصادية تشجع المستثمرين على البقاء والتوسع في المشاريع والاستثمار».
ونوه الى ضرورة العمل بالشراكة مع الحكومة لوضع حلول عملية فاعلية لمشكلة الاسكان ووضع خطة معلومة زمنية للاسر وضمان العدالة في توزيع الوحدات السكنية.
وأشار إلى أهمية استقطاب الاستثمارات الخارجية للبلاد وتطوير الاستثمارات المحلية لتقليل نسبة البطالة وخلق فرص عمل للبحرينيين، والاهتمام بالتعليم والتدريب المهني بهدف رفع الكفاءة الوطنية لاحلالها مكان العمالة الاجنبية، والتعاون مع المؤسسات المالية بمختلف أنواعها ودعمها بما يخدم اقتصاد المملكة، حيث يوفر القطاع اكثر من سبعة عشر ألف وظيفة قابلة للزيادة ومصدر دخل يقدر بملياري دينار سنوياً.
أما على المستوى الصحي فقد أكد العامر على ضرورة وضع خطة شاملة لجعل مملكة البحرين مركزا اقليميا للعلاج والعمل على جذب استثمارات في القطاع الصحي وخاصة في الامراض النادرة، وتعزيز القدرات الطبية لتقديم افضل الخدمات للمواطنين والمقيمين من خلال تطوير العمل البشري والعوامل المساندة.
وأشار العامر إلى ضرورة التعاون مع الحكومة لتحسين مخرجات العملية التربوية والتعليمية لتكون في مستوى متميز والعمل على تحسين مخرجات التعليم، وانشاء لجنة في وزارة التربية تنتقي الطلبة الموهوبة والعمل على صقلها واستغلالها بفعالية لخدمة المملكة.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.