المرشحة الدوسري تعتزم طرح مشروع رياض أطفال حكومية

إلى جانب مشروع جزيرة للمصانع العالمية الكبرى:

الموافق 22 محرم 1436, 2014-11-14 12:34:04


رباب أحمد:  


[email protected]

قالت المرشحة عن سادسة الجنوبية نوال الدوسري «أعتزم التركيز على أبراز أهمية دور أندية التوستماسترز العالمية»، فكوني رئيسة سابقة لنادي نور البحرين توستماسترز للسيدات، وهو النادي الاول الناطق باللغة العربية في البحرين، وذلك عبر الاهتمام بدعم وتطوير هذه الأندية لما لها من دور فعال وايجابي في تطوير المهارات القيادية والتواصلية عند الجميع بصورة احترافية، فنحن في امس الحاجة الى خلق قيادات شبابية قادرة على المضي قدما بهذا البلد العزيز المعطاء.
وتابعت الدوسري في تصريح لـ «الأيام» خبرتي في المجال التربوي قرابة العشرين عاما، خلقت لديّ رغبة في الترشح للمجلس النيابي ولخدمة الاجيال القادمة وتطوير المشاريع التعليمية والمشاريع التربوية. وذكرت الدوسري، أطمح في التركيز على مشروع رياض الأطفال الحكومية، ومحاولة تنمية المواطنة عند هذه الفئة المهمة وإعداد مناهج تتناسب مع هذه التطلعات، بالإضافة إلى انني مدربة في مجال البرمجة اللغوية العصبية ومدرب ممارس في العديد من التخصصات الأخرى لذلك سأقوم بطرح المشاريع التدريبية والتأهيلية لإعداد القيادات الشبابية الذين يعتبرون الركيزة الأهم للمجتمع البحريني.
إلى جانب الصناعة والسياحة العالمية بحيث يكون هذا المجال دخلنا الأول والرئيس بدلا من الاعتماد على النفط الناضب، بتطوير السياحة في جزيرة حوار و14 جزيرة التابعة لها، وإنشاء جزيرة صناعية لاستقطاب كبرى مصانع العالم، فقد ارتأيت وضع هذه المشاريع الاقتصادية والاستثمارية لتكون الحل المناسب للقضاء على أزمة البطالة والكثافة السكانية.
وعن الأساس الذي اعتمدته الدوسري في برنامجها الانتخابي تبين «تم ذلك عبر وضع الحلول المناسبة والطويلة الأمد التي تتناسب مع احتياجات المجتمع البحريني ككل وليس فقط لأهالي الدائرة السادسة بالمحافظة الجنوبية» ، وتضيف «وخصوصا اننا مطالبون بتحقيق الرؤية الاقتصادية للبحرين لعام 2030، فحتى لا ينطفئ بريق هذه الرؤية فلا بد من حلول جوهرية حتى نضمن تحقيق المطالب المعروفة للشعب البحريني من إسكان وزيادة رواتب وصحة وتعليم».
وأكدت الدوسري انه يتنافس معي في الدائرة 8 مترشحين آخرين، ولكن واحد منا استراتيجيته ونظرته الخاصة واسلوبه في طرح برنامجه الانتخابي ك، وعن نفسي قد قمت بإعداد وكتابة الكثير من البرامج الانتخابية الى أن توصلت الى برنامجي الحالي الذي وجدت فيه الحلول الجذرية لكل مشاكل المجتمع البحريني المعيشي بدلا من وضع مطالبات غير منتهية غير قابلة للتطبيق على أرض الواقع.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.