المرباطي: السلطة التشريعية أهملت قضايا الشباب

الموافق 22 محرم 1436, 2014-11-14 03:17:37


أكّد المترشح عن الدائرة الرابعة بالمحرق محمد المرباطي أن للمرأة حقوقاً اجتماعية واقتصادية وسياسية يجب حمايتها سواء على صعيد حق العمل والضمان الاجتماعي أو على الصعيد الصحي والتعليم.وقال المرباطي «تكفل الدولة التوفيق بين واجبات المرأة نحو الاسرة وعملها في المجتمع، ومساواتها بالرجل في ميادين الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية».ونوّه إلى أنه في حال وصوله للبرلمان فسوف يسعى إلى العمل على تحسين ظروف المرأة في العمل من حيث الضمان الاجتماعي، وخفض سن التقاعد، وسن القوانين التي تحمي المرأة في فترة رعاية طفلها، وإجبار الشركات الخاصة ومؤسسات الدولة بتوفير الحضانات الصحية والمجانية لأبناء العاملات في اماكن العمل اسوة بدول العالم المتحضر.وعلى صعيد الشباب، قال المرباطي «الشباب هم صمام الأمان وقوة للأوطان وهم عُدَّة الأمم وثروتها وقادتها ونتطلع إلى الدور الريادي للشباب ونحن من خلال هذه التوجهات نتوجه نحو المستقبل الذي يحتفي ويربي ويستثمر ويحمي الشباب من براثن الطائفية والنزعات الإرهابية التي تجتذب جيل الشباب».وأضاف «إن الشباب هم مقياس تقدم الأمم وتأخرها، ومعيار رقيها وانحطاطها، والواقع اليوم يشهد قلة اهتمام السلطة التشريعية بأعظم ثروة وطنية، حيث أهملت قضايا الشباب مع بعض الاستثناءات الفردية المرتجلة التي لا يسبقها تخطيط واضح، وينقصها عمل ذو ابعاد وطنية ورؤية مستقبلية ناضجة».واستدرك بالقول «نحن بهذا الحكم لا ننكر بروز بعض الجهود المبذولة في خدمة الشباب، إلا أن ذلك لايرقى لمستوى طموحات هذه الثروة الشبابية، وبدورنا فسوف نحمل الملفات الشبابية والمطالبة بدور شبابي اقوى وضمان حقوق الشباب في التأمين الصحي والضمان الاجتماعي والتأهيل العلمي والمهني والتعليم المجاني على جميع المراحل وتأمين العمل اللائق».


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.