النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

اتخذ «تخطيط.. بناء.. تنمية» شعارًا له

المترشّح أحمد النجار يضع 7 محاور في برنامجه الانتخابي

رابط مختصر
2014-11-13T02:52:04.333+03:00

قال المترشح النيابي عن الدائرة الخامسة بالمحافظة الشمالية رجل الاعمال أحمد النجار انه وضع برنامجه الانتخابي وبما يتناسب مع المرحلة الحالية واتخذ من التخطيط والبناء والتنمية شعارا له إيمانا بأن هذه العوامل الثلاثة مهمة في المجتمع وان العمل المبني على التخطيط الصحيح يثمر وبلا شك عن نتائج أكثر ايجابية، وما تحتاج له البحرين هو التخطيط الدقيق والمنظم في مختلف الجوانب بما يتناسب مع تطلعات المواطن البحريني عبر الشراكة مع السلطة التنفيذية.وأكّد النجار أن «مملكتنا تحتاج إلى سواعد أبنائها لإكمال مسيرة البناء والإصلاح عبر السلطة التشريعية، ولن يتحقق هذا الامر إلا عبر المشاركة الفاعلة في الانتخابات النيابية، واختيار مجلس قادر على تحقيق احتياجات وتطلعات المواطن البحريني ومن المؤكد أن التنمية تحتاج الى العديد من المقومات للدفع بعجلة التقدم وإنماء المملكة من خلال مجلس نيابي قادر على الرقابة والتشريع والمساهمة الفاعلة في المشروع الاصلاحي حتى يتحقق الهدف الاسمى الذي نسعى له جميعاً وهو رفعة شأن المواطن البحريني».واشار إلى أن برنامجه الانتخابي يرتكز على سبعة محاور واهمها الشباب والرياضة وسيطرح خطط واقعية لزيادة الدعم المالي المقدم من الدولة للأندية الوطنية لتعديل وضعها المالي والإداري وذلك لزيادة المنشات الرياضية وإعادة تفعيل الدور الاجتماعي والثقافي لها، وتعزيز دور الشباب في المجتمع والمساهمة في تحقيق آمال وتطلعات الشباب على الصعيدين الاجتماعي والعملي بالدرجة الاولى عن طريق إيجاد حلول لتوفير الدعم المالي، تأسيساً على أن الشباب هم مصدر الانطلاقه لأي مجتمع ناجح، أما المحور الثاني فهو الإسكان وسيطرح على إعادة تنظيم قانون الإسكان والقرارات المنظمة لتقديم وطرح الطلبات الإسكانية بما يتلاءم مع متطلبات المواطن البحريني والعمل على وضع ضوابط لتعزيز ضمان المساواة والعدالة في التوزيعات والاستحقاقات الاسكانية، والعمل على وضع خطط مدروسة لرفع جودة وتخصيص ميزانيات لتسريع وتيرة انجاز وتنفيذ المشاريع الاسكانية.وعن تحسين المستوى المعيشي والذي يشكل المحور الثالث من برنامجه أفاد النجار أنه سيعمل على رفع الرواتب والمزايا للمتقاعدين والعاملين البحرينيين وذلك بوضع خطة مدروسة من شأنها المساهمة في رفع مستوى الدخل المحلي، إلى جانب إنشاء صندوق لدعم العاملين في القطاع الخاص والعمل على تعديل جدول المرتبات للقطاع الحكومي بما يتناسب مع الوضع الاقتصادي الحالي، اما فيما يخص التعليم والعمل فأنه سيقدم مقترح دراسة الوضع الحالي لسوق العمل وإيجاد حلول عاجلة للعاطلين ودراسة وضع الوظائف مستقبلا لتوجيه الطلبة إلى التخصصات التي تضمن وجود فرص العمل المناسبة بعد التخرج، وإعادة تنظيم معايير وضوابط الابتعاث والمنح للطلبة وتخصيص الميزانيات والسعي لرفع جودة البيئة التعليمية ومخرجاتها لتتماثل مع المدارس التعليمية الخاصة مع الحفاظ على مجانية التعليم الحكومي. وفيما يخص الشأن الحقوقي والمرأة أكّد بأنه سيعمل على تعزيز ما تحقق من صون لمبادئ حقوق الإنسان وضمان الكرامة الإنسانية وحمايتها من الانتهاك والايذاء والعمل على إصدار التشريعات التي تساهم في هذا المجال حسب ما ينص عليه الدستور والعمل على تمكين المرأة في جميع المجالات وتنظيم استحقاقها للخدمات الإسكانية والاجتماعية وتعزيز الدعم المالي والاجتماعي للأرامل والمطلقات والسعي لإنشاء مراكز ترفيهية واجتماعية نموذجية خاصة بالنساء.أما بشأن «الاقتصاد» والذي يشكل المحور السادس من برنامجه الانتخابي فأكد أنه سيسعى لتنظيم الاستثمارات في مملكة البحرين بما يتناسب مع متطلبات المرحلة الحالية للسوق العالمية لاستقطاب اصحاب رؤوس الأموال إلى البحرين والعمل من خلال هذا التنظيم لتسريع وتيرة تطوير وبناء المشاريع التنموية لتعود هذه المشاريع بالنفع على المملكة من حيث العائدات الاقتصادية مما سيساهم في رفع المستوى المعيشي للمواطن وخفض معدلات البطالة ودعم المجتمع في شتى المجالات.كما أكّد ان المحور الاخير من برنامجه سيتناول التشريعات والعمل على توسيع صلاحيات مجلس النواب بما يتناسب مع المرحلة الحالية والتي تتطلب العمل وبشكل أكبر لفرض الرقابة الجادة على الوزارات والمؤسسات الحكومية ومتابعة تنفيذ ذلك بالشكل المطلوب حتى يعود بالنفع على الوطن والمواطن بشكل مباشر.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها