• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

جيهان محمد في افتتاح مقرّها تؤكد ضرورة تمكين المرأة من أخذ دورها السياسي والاجتماعي.. المح

التجمع يتعرض للضرب والتجريح والقانون سيأخذ مجراه

رابط مختصر
2014-11-12T03:16:56.857+03:00
سماء عبدالجليل:


[email protected]

أكد رئيس تجمع الوحدة الوطني الشيخ عبداللطيف آل محمود على ان شعار التجمع الانتخابي «الفاتح يجمعنا» ينطلق من فكرة عدم حصر جمهور الفاتح في دين معين أو طائفة او مذهب أو توجه او عرق، وانما يجمع كل أطياف المجتمع البحريني وهذا الهدف من إنشاء التجمع.
جاء ذلك خلال تدشين الخيمة الانتخابية لمرشحة التجمع للمجلس النيابي بأولى الجنوبية جيهان محمد بحضور جميع مرشحي التجمع في المحافظة الجنوبية، وهم محمد القوني ومحمد الرفاعي وخلود العربي.
وأشار آل محمود إلى ان التجمع تعرض للكثير من الضرب والتجريح في الفترة الانتخابية، وقال «رغم ما نتعرض له من تجريح إلا اننا نود ان نعرف الناخبين بالتجمع ووقفته من أجل البحرين والدفاع عن هذا الوطن الحبيب ضد أي مطامع داخلية او خارجية»، وتابع «نحن ننتظر ان يأخذ القانون مجراه حول ما تعرض له التجمع من إساءة من قبل بعض الأفراد».
وحول برنامج التجمع الانتخابي قال آل محمود «ان التجمع لديه برنامج سياسي متقن، قام بوضعه اكثر من 60 شخصا يبحث هذا البرنامج كل المشاكل التي تعاني منها الدوائر ويقوم بعلاجه وإيجاد آلية لتنفيذه، كما ان التجمع مصر على ترشيح المرأة كي تأخذ مكانها في المجلسين النيابي والبلدي لذلك قمنا بضم 5 نساء ضمن قائمتنا الانتخابية، اثنتان للمجلس النيابي وثلاث للمجلس البلدي».
واوضح بأن الحكومة قامت بخطوة جدا إيجابية ومتقدمة وذلك بإشراك الإرادة الشعبية عن طريق عرض برنامج الحكومة على مجلس النواب، وقال «خلال حوار التوافق الوطني قدمنا مجموعة من الرؤى لتطوير السلطة التنفيذية والبعض اعتبرها ثورة ولكننا نؤكد للجميع انها استمرار للديمقراطية في البحرين».
وقال «نريد من مرشحينا يحققوا مطالب الناس والمصلحة العامة، فالأشخاص المنفردين لا يمكنهم تحقيق الكثير في المجلس، كما نود وضع تشريعات تحافظ على الثروة الوطنية ومحاربة الفساد، ونأمل ان يكبر الإئتلاف فنحن مسؤولن عن كل اهالي البحرين وعن الأجيال الحالية والأجيال المقبلة».
من جانب آخر، قال المرشحة النيابية للتجمع بأولى الجنوبية جيهان محمد «تفعيل توجهات جلالة الملك المفدى من أجل وضع المرأة في مكانها الصحيح والاعتراف بدورها فى المجتمع هو أحد أهم مفاتيح الإصلاح، فضياع الأمم من ضياع المرأة وتهميشها، ولا إصلاح إلا بصلاح حال وأحوال المرأة »الفكرية والروحية والنفسية والاجتماعية« ولا إصلاح إلا بتمكين المرأة من أداء دورها الطبيعي.
وتابعت »أنا امرأة تؤمن بدورها فى المجتمع البحريني الذي أنصفها حين ضاعت حقوقها في كل الجاهليات والتي شكلت فارقا تاريخيا في اعادة دفة الأمور لنصابها الصحيح يوم ان وقفت تشد من أزر الرجال تحت ظلال مآذن الفاتح من أجل وحدة الوطن واستقراره وأقولها وبصوت مرتفع نحن من نصنع المجتمع والحياة نحن الأم والابنة والأخت فامنوا بنا لكي نحيا معكم«.
وأضافت »أطالبكم بان تمكنوننا من أداء دورنا الاجتماعي والسياسي بصورة صحيحة لكي نحقق جميعا الهدف الاسمي في مجتمع آمن ودولة تسير باتجاه صحيح فلا يجب أن تنهك وتشتت جهود المرأة وتهمش وتستغفل وتستغل تحت طائلة العادات والتقاليد القبلية التي تحد من نشاطها الاجتماعي والسياسي وتكبل حركتها وتمنعها من أداء دورها وواجبها تجاه المجتمع باسم الدين«.
وأوضحت »لقد رشحت نفسي في الانتخابات تأكيدا على قدرة المرأة على تحقيق آمال وطموحات ابناء دائرتها وتفعيلا لآليات تمكين المراة في المجتمع سياسيا لكي تمارس دورها الحقيقي في دخول مجلس النواب وأشدد على أننا لن نرضخ لسلطة المال السياسى مطلقا ولن يؤثر ذلك على هدفنا أو قيمنا التي نرسخها ونسخرها من اجل المواطن البحريني لكي نحقق آماله وطموحاته«.
من جانبه، قال مرشح التجمع للمجلس البلدي بالمحافظة الجنوبية محمد الرفاعي »يسعدني ويشرفني ان اكون بينكم اليوم وان امثل تجمع الوحدة الوطني في الانتخابات البلدية وان اكون الممثل الوحيد في مدينة الرفاع وهذه الامانة هي تكليف في عنقي«.
وتابع »نحن قادرون ان نصنع الفارق في حالة وصولنا للمجلس البلدي وسنواجه التحديات بكل شجاعة وقوة وسنعمل بكل السبل المتاحة للتطوير وبناء وطن المستقبل وبرؤية وتخطيط استراتيجي سنصل لطموحات المواطن وسنعمل على اشراك المواطن في صنع القرار وتفعيل جميع صلاحيات المجلس البلدي«.
وأضاف »الافكار كثيرة والتصورات كثيرة والطموحات كثيرة ونحن محتاجون للفرصة لنثبت للكل اننا ماضون في الاصلاح والتنمية«.
وقد تحدث خلال الافتتاح الإعلامي محمد العرب وقال »يجب علينا ان نطرح على أنفسنا سؤالا وهو لماذا نشارك ولماذا نذهب إلى صناديق الاقتراع؟؟ ليأتي الجواب إننا نشارك من أجل البحرين، لأن البحرين يجب ان تحصد أسماء وطنية خلال هذه الانتخابات، ولا نسمح للنطيحة والمتردية من خارج البحرين ان يتدخلوا في شؤونها، كما ان البحرين تحتاج الى طرح وسطي فالمشاركة مسؤولية وطنية للاجيال القادمة ولقطع دابر المترصين بالبحرين«.
وتابع »ان المرأة البحرينية هي التي دفعت الرجال لكي يقفوا في الفاتح ويدحروا محاولة التخريب التي تعرضت لها البحرين، لذلك يجب أن تصل للبرلمان بالانتخاب وليس بالتزكية، فالمرأة امة يجب ان تأخذ دورها في المجلس«.
وأضاف «ان المجلس السابق لم يكن بالمستوى المطلوب ولم يكن به الكفـاءات التي تحقق ما يريد الشعب لذلك فنحن نريد مجلسا أقوى بكفاءات أكثر».

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها