النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

تفاوت كبير في «الحضور الإعلامي».. وبعضهم اكتفى بقصاصات

عدد كبير من المترشّحين بـ «الشمالية» بلا إعلانات لحد الآن!!

رابط مختصر
2014-11-12T03:07:23.380+03:00

أحمد الملا: [email protected] أيام فقط تفصلنا على الاستحقاق الانتخابي وعملية الاقتراع المزمع عقدها في الثاني وعشرين من الشهر الجاري، ويسبقها بيوم واحد قفل باب الدعاية والترويج الانتخابي.وفيما غزت إعلانات المترشحين الشوارع والطرقات في أرجاء البحرين، والمحافظة الشمالية ليست استثناءً منها، حيث انتشرت عشرات اللوحات الدعائية في شوارع المحافظة وطرقاتها، ودشّن العديد من المترشحين مقارهم الانتخابية، إلاّ أن عدداً من المترشحين في الشمالية لم نشهد لهم أي إعلانات لحد الآن.ويبدو أن القدرة المادية ستلعب دورا بارزا لهذه الانتخابات لعام 2014 لإبراز بعض المترشحين، فيما ستكون القدرة المادية نفسها قد غيبت بعض المترشحين عن المشهد الانتخابي.وما تجدر به الإشارة هنا إلى أن أكثر من 150 مترشحا في المحافظة الشمالية ممن تقدموا للتسجيل في الانتخابات النيابية والبلدية، إلاّ أن عدد كبير منهم لم يبادر إلى نشر إعلاناته الانتخابية متضمنة شعاره الانتخابي وأولوياته وبرنامجه.ولدى سؤال أحد المترشحين بالشمالية ممّن لم يعلنوا بعد عن برنامجهم الانتخابي ولم يبادر إلى نشر أي إعلان دعائي عن سبب هذا الفتور في الترويج الدعائي، قال المترشح "من جهتي فإننا ترشّحت ولا أملك أي موازنة للقيام ببرنامج انتخابي وإعلامي وفتح مقر انتخابي، وفي حال فزت في الانتخابات فإن ذلك مكسب لي، أمّا إذا لم أصل للبرلمان فلن أخسر شيء، والأهم أنني حاولت وبادرت".بعض المترشحين اقتصروا بتوزيع قصاصات صغيرة موضوع عليها صورة المترشح واسمه، فقاموا بتوزيعها على المنازل يطلبون من الأهالي التصويت لهم، إلى جانب اعتمادهم على مواقع التواصل الاجتماعي «كالانسغرام» كأقل التكاليف لإبراز أنفسهم وحسب إمكانياتهم المتواضعة.يبدو أن الاستعداد لكثير من المترشحين يكاد معدوم، فحتى أنهم لا يملكون أية فرق لتعاونهم على العمل الانتخابي، وقد وصل الأمر عند بعضهم إيقاف أهالي منطقتهم ليعرضوا عليهم التصويت لهم في الانتخابات المقبلة مقابل وعود بالتوظيف والتحرك على الملف الاسكاني!!أمام تفاوت القدرات المادية والاعلانية للمترشحين إلا أننا لا نجزم أن المفاجآت لن تكون حاضرة، فكل الاحتمالات مرهونة بالناخب نفسه فيمن سيصوت له، إلا أن المؤشرات تسير إلى أن التكنوقراط هم من سيسيطرون على المجلس القادم من خلال تواجدهم بصورة أكبر عن باقي المترشحين المستقلين.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها