النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

فقط لمدراء الحملات الانتخابية

«التنمية السياسية» ينظّم مهارات التعامل مع وسائل الإعلام

رابط مختصر
2014-11-11T03:35:38.760+03:00

دعما للعملية الانتخابية وانطلاقاً من دوره في نشر وتنمية الوعي السياسي والقانوني بين المواطنين وفقا لأحكام الدستور ومبادئ ميثاق العمل الوطني، ينظّم معهد البحرين للتنمية السياسية اليوم «الثلاثاء» دورة تدريبية خاصة لمدراء الحملات الانتخابية بعنوان «مهارات التعامل مع وسائل الإعلام»، من الساعة التاسعة صباحاً حتى الواحدة ظهراً في مقر المعهد بمنطقة أم الحصم.تشتمل محاور الدورة على تعريف الكفاءة الاتصالية وشروطها، وأساليب اللقاءات الإعلامية وكيفية توظيف لغة الجسد في إيصال الرسالة، وإدارة الوقت وأسلوب التغلب على الخوف أمام وسائل الإعلام، كما وتهدف إلى زيادة مهارات المشاركين في كيفية التعامل مع وسائل الإعلام وتوظيفها بشكل إيجابي يسهم في نجاح الحملة الانتخابية للمترشحين في الانتخابات النيابية والبلدية.تأتي هذه الدورة التدريبية الجديدة التي يقدمها المعهد لمدراء الحملات الانتخابية بعد أن قدم مؤخرا دورتين تدريبيتين مكثفتين للمترشحين حول مهارات التعامل مع وسائل الإعلام والناخبين، وفي تصريح له بهذه المناسبة قال الدكتور ياسر العلوي المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية «تأتي هذه الدورة ضمن حزمة البرامج التي يقدمها المعهد في إطار الاستعدادات للاستحقاق الانتخابي المقبل بهدف نشر الوعي السياسي وتعزيز الثقافة الديمقراطية وإعداد وتأهيل الكوادر العاملة مع المترشحين للانتخابات النيابية والبلدية لخوض المنافسة على أسس سليمة».وأكد العلوي على أهمية الإعلام كحلقة وصل ضرورية بين المترشحين وناخبيهم، حيث يمكنهم من خلاله الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الناخبين وتعريفهم ببرامجهم الانتخابية وأهدافهم.وأضاف العلوي «يعتبر مدارء الحملات الانتخابية عنصر أساسي في أي حملة انتخابية، بوصفهم الأكثر قربا من الناخبين لكونهم حلقة الوصل بين المترشحين وناخبيهم، وتقع عليهم مسؤولية كسب ثقة الناخبين، وبناء روابط قوية بينهم وبين المترشح للانتخابات»، مؤكدا أن نجاح مدراء الحملات الانتخابية في أداء مهمتم يتطلب توافر العديد من المواصفات والمهارات الخاصة والتي يأتي على رأس قائمتها القدرة على الاتصال الجماهيري والمهارة في التواصل مع الناخبين والإعلام على حد سواء، والإلمام بكافة الأمور والمعلومات الانتخابية التي تسهم في تحقيق هدف المرشح من الحملة الانتخابية وهو الفوز في الانتخابات.وأشار العلوي إلى حرص المعهد على تنويع برامجه التي تختص بالتنمية السياسية عموما وبالعملية الانتخابية على وجه الخصوص، وذلك لما تشكله الانتخابات البرلمانية والبلدية التي ستجرى خلال الشهر الجاري من محطة مهمة في تعزيز المسيرة الديمقراطية التي تشهدها المملكة.ودعا العلوي مدراء الحملات الانتخابية إلى المبادرة للتسجيل المبكر في الدورة، خصوصا وأن مقاعدها محدودة جدا نظرا لكثرة عدد المترشحين وبالتالي مدراء حملاتهم الانتخابية، منوها بأهمية الاستفادة مما تقدمه الدورة في تطوير وتنمية معارفهم ومهاراتهم بالشكل الذي يصب في جانب تقوية جوانب الحملة الانتخابية للمترشح.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها