ياسر نصيف: ثقتي بالفوز مبنية على نتائج دراسة توجهات وقناعات الناخبين

الموافق 19 محرم 1436, 2014-11-11 02:54:20


أكد المرشح النيابي عن أولى الشمالية رجل الأعمال ياسر نصيف أنه حان وقت تماسك الأخوة الناخبين واتحادهم من أجل الصالح العام والبعد عن الانقسام، مشيرا إلى ما تعانيه الدائرة من الإهمال الواضح في كافة الخدمات وفقر الاهتمام لأهالي قرى الدائرة التي تتطلب إصرارا وعزيمة. وأضاف في رسالة عامة إلى أبناء الدائرة «أدعوا أهلي وعشيرتي وأخوتي أبناء الدائرة لتمكين العقل عند اختيار من يمثلهم ليكون هدفا واحدا من اجل الصالح العام بعيدا عن الأهواء والمصالح الشخصية وأن لا تأثير على نزاهتهم واستقلالهم»، مؤكدا أن أهل الدائرة يتمتعون بوعي وإدراك سياسي كبير يعرفون من خلاله من يقدم لهم الخدمات ومن هو الذى تنصل منهم طوال مدة طويلة دون ادنى استفادة منه.وأشار إلى أن الناخب في الدائرة التي تضم نصف قرى شارع البديع، معاناته يومية وفى امور كثيرة منها الطرق وفواتير الكهرباء الخيالية بالإضافة إلى البطالة التي لا يوجد بيت إلا وبه شباب عاطلين ويحمل كل منهم مؤهل عالي.وفيما يتعلق بحظوظه الانتخابية، شدد نصيف على أن لقاءاته مع وجهاء وكبار رجالات قرى الدائرة تحمل الفضل الأكبر لعقد النية وخوضه الانتخابات لخدمة أبناء الدائرة، مؤكدا ثقته بالفوز بمقعد الدائرة وذلك بناء على النتائج التي توصل اليها وفريقه الانتخابي من استطلاعات للرأي والدراسة الميدانية الوافية لتوجهات الناخبين وقناعتهم تجاه من يمثلهم في الدائرة. وعن سبب ترشحه قال نصيف: منذ صغري وأنا اعشق العمل الخدمي وأكون سعيد جدا عندما أكلف بأي عمل اخدم به أي شخص وكما انني حريص على حل مشكلات الجماهير فلن أتوانى أو أتردد في سبيل تلبية مطالب أهل دائرتي فرسالتي الأولى هي خدمة المواطنين، وما شجعني للترشح هو رغبة أهل الدائرة ودفعي لخوض الانتخابات التي تشكل وسيلة لتوسيع نطاق الخدمات.وعن إقبال الناخبين من أهالي قرى الدائرة بعد إعلان ترشيحه قال نصيف: «نعم وجدت إقبالا من قبل اهالي الدائرة وشعوري بسعادة بالغة عندما فوجئت بكم المكالمات الهاتفية التي تؤيد ترشيحي، وهذا يدفعني نحو الإصرار على عدم التفريط بأي صغيرة كانت أو كبيرة لخدمة أهالي الدائرة الكرام».


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.