«حوار»: مخاطبة «عليا الانتخابات» لاحتجاب المرشحين الإعلاميين

قانون الدعاية الانتخابية يوجب تساوي الإعلام بين المتنافسين

الموافق 18 محرم 1436, 2014-11-10 03:37:59


خاطبت جمعية «حوار»، إحدى الجمعيات الأهلية المراقبة للانتخابات العامة، اللجنة العليا للإشراف على سلامة الانتخابات وذلك للنظر في اقتراح الجمعية بأهمية احتجاب المرشحين والمرشحات للانتخابات من كتاب المقالات ومذيعي البرامج التلفزيونية والإذاعية والإعلاميين عموما، وذلك تحقيقا لمبدأ التكافؤ والعدالة فيما بين المتنافسين.
وقالت جمعية «حوار» إن التشريع المنظم للدعاية الانتخابية ينص في المادة (12) على وجوب أن تراعي كافة وسائل الإعلام المساواة في التعامل الإعلامي بين جميع المرشحين.
وأكدت جمعية «حوار» إن اقتراحها يهدف لضمان مزيد من العدالة في التنافس بين المرشحين وبما يضمن تجنيب منصات التعبير الإعلامية عن الاستغلال الانتخابي بما يجعلها أدوات للدعاية الانتخابية بشكل غير مباشر.
وترى جمعية «حوار» ضرورة أن تتصدى الهيئة العليا للإعلام والاتصال بدور المتابعة لأداء وسائل الإعلام في فترة الدعاية الانتخابية ويوم الانتخاب وذلك للاطمئنان لالتزام مختلف المؤسسات الإعلامية بالضوابط القانونية والمعايير الدولية المتعلقة بالالتزام بالإعلام المهني والتغطية الاحترافية لفترة الانتخابات. 
ويعكف فريق المراقبين التابع لجمعية «حوار» منذ تشكيله على رصد وتدوين المخالفات والملاحظات بشأن العملية الانتخابية والتي تشمل في هذه الفترة ما يرتبط بالدعاية الانتخابية. 


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.