الحايكي تدعو لمزيد من الشفافية في طرح المشاريع الإسكانية وتخصيصها

الموافق 18 محرم 1436, 2014-11-10 03:22:12


أكدت المرشحة النيابية عن الدائرة السادسة في المحافظة الشمالية رؤى الحايكي ضرورة تسريع وتيرة العمل في المشاريع الإسكانية الحالية أو المزمع بناؤها مستقبلا، حرصاً على سرعة تخصيصها للمواطنين من ذوي الطلبات الإسكانية، ودعت إلى المزيد من الشفافية في طرح هذه المشاريع وتخصيصها عبر اطلاع الناس على خطة سير العمل لكل مشروع وطرح وترسية المناقصات والتدفقات المالية للتنفيذ وفق برنامج زمني محدد.
وشددت على ضرورة تواصل الحكومة والنواب وجميع المعنيين بملف الإسكان بشكل دائم مع المواطنين بغية رسم صورة واقعية أمامهم ومصارحتهم بالواقع الإسكاني ومدى القدرة على تلبية طلباتهم، كما أكدت ضرورة بذل المزيد من الجهود التنسيقية بين وزارة الإسكان من جهة والوزارات والجهات الحكومية لإمداد تلك المشاريع بالبنية التحتية الأساسية والثانوية، وتحقيق الاستفادة القصوى من برنامج التنمية الخليجي في إكمال وإطلاق المشاريع الإسكانية في مختلف مناطق البحرين.
واعتبرت الحايكي أن مبادرة وزارة الإسكان لتخصيص العدد الأكبر من الوحدات السكنية لصالح أبناء المحافظة الشمالية دليل على الحاجة الملحة لدى أبناء هذه المحافظة، وأعربت عن تأييدها لتوجيهات وزير الإسكان المهندس باسم بن يعقوب الحمر لإدارة الخدمات الإسكانية في سرعة الانتهاء من إعداد قوائم المرشحين للاستفادة من الوحدات والقروض الإسكانية، والتي من المؤمل أن تطرحها الوزارة ضمن برنامج التوزيعات المتزامن مع احتفالات مملكة البحرين بالعيد الوطني المجيد وعيد الجلوس في ديسمبر المقبل، وحديثه عن أن الفرص ستكون متاحة لبدء تسكين المواطنين تدريجياً بالمدن الجديدة مع أواخر العام 2016. وجددت المرشحة الحايكي وصفها للمشاريع الإسكانية التي يجري العمل عليها أو المخطط لها مستقبلا بـ «الطموحة»، لكنها أكدت ضرورة الإسراع في وتيرة تلك المشاريع بغية تقليل فترة الانتظار إلى أقل من 5 سنوات، وأشارت في هذا الصدد إلى أن برنامجها الانتخابي يتضمن شرحا تفصيلا حول ضرورة وضع استراتيجية شاملة لتعزيز التعاون مع القطاع الخاص كجزء من آليات الحل للإسراع بنهضة المشاريع الإسكانية المختلفة، وبما يقدم حلولا جذرية للأزمة الإسكانية في البحرين.
على صعيد ذي صلة اكدت الحايكي أحقية أبناء المحافظة الشمالية بمشروع المدينة الشمالية الإسكاني، وإعطاء الأولوية لطلباتهم في التوزيع والمحافظة قدر الامكان على النسيج الاجتماعي لكل منطقة، وذكَّرت الحايكي بتصريح وزير الإسكان المهندس باسم الحمر مؤخرا حول أن وزارته تسعى لتلبية طلبات المحافظة الشمالية بحيث تلبي طلبات 1993 الى 1995 بنهاية العام 2014، ثم طلبات 1996 الى 1999 بنهاية 2015، وذلك من خلال المشاريع الحالية والمستقبلية في المحافظة الشمالية والتي بلغ المجموع الاجمالي للوحدات فيها حوالي أكثر من 16 ألف وحدة سكنية.
وجددت دعوتها إلى التوسع في مشروع الهملة الإسكاني الذي يشتمل 233 وحدة سكنية ومشروع اللوزي ويشتمل 51 سكنية، وتسريع وتيرة المشاريع الأربعة التي وعدت بها الوزارة وهي مشروع المدينة الشمالية ويتضمن 15 ألف وحدة سكنية، مشروع اللوزي ويتضمن 832 وحدة، المرحلة الثانية من مشروع اللوزي وتتضمن 55 وحدة، ومشروع عمارات اللوزي وتتضمن 192 وحدة. 


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.