• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

تغيير الدوائر يجمع أكثـر من نائب بدائرة واحدة

19 نائباً وبلديا­ً سابقاً­ يتنافسون في تسع دوائر انتخابية

رابط مختصر
2014-11-07T11:16:00.967+03:00
غالب أحمـد:



أسفرت مرحلة التسجيل للانتخابات عن تكرار عدد من وجوه المرشحين الذين كان لهم دور في المجالس السابقة سواء كان في المجلس النيابي أو المجالس البلدية، حيث سيتنافس 19 نائبا وعضوا بلديا سابقا على مقاعد تسع دوائر انتخابية.
وخلال إطلالة سريعة على قوائم المرشحين يتضح لنا عدد من الوجوه التي يعرفها الناس من خلال المجالس النيابية السابقة أو المجالس البلدية، حيث قرر عدد من الأعضاء البلديين السابقين إعادة ترشحهم ولكن للمجلس النيابي هذه المرة. بداية مع محافظة العاصمة ففي الدائرة الرابعة فسيكون التنافس على أشده بين النائب عبدالرحمن بومجيد وممثل الدائرة في مجلس بلدي العاصمة عدنان سرور النعيمي والذي أعلن عن ترشحه بعد إلغاء مجلس بلدي العاصمة وإقرار أمانة عامة معينة بدلاً منه، بالاضافة الى النائب حسن بوخماس الذي دفعت به التعديلات الاخيرة على الدوائر الانتخابية وجعلته في رابعة العاصمة بعد أن كان في دائرة أخرى.
الدائرة الرابعة بالعاصمة تتكون من مناطق (الفاتح، الغريفة، الجفير، أم الحصم، القضيبية، ميناء سلمان، العدلية، وأبو غزال).
وبدوره، قال المرشح عدنان النعيمي في حديث له مع «الأيام» (بعد قرار المحكمة الدستورية الصادر بتحويل مجلس بلدي العاصمة إلى أمانة عامة قررت وبعد مشاورات مع المقربين ترشيح نفسي في الانتخابات النيابية المقبلة في الدائرة التي أمثلها في المجلس البلدي المنتهية دورته).
وتابع «لقد تلقيت العديد من الاتصالات من أهالي الدائرة تدفعني نحو الترشح في الانتخابات النيابية المقبلة».
وحول رؤيته لحظوظه بالفوز فبعد حسم أمر ترشحه قال «حظوظي في الفوز كبيرة جدا، فقد استطعت الفوز في الاستحقاق البلدي في العام 2010 مما يجعل حظوظي في الفوز أكبر». وتابع «عملي البلدي خلال الأربع سنوات الماضية يشهد لي، واستطعت تحقيق ما يصبو إليه الناس من طموحات في دائرتي وفي إيصال شكاويهم ومطالبهم». وأضاف «الدائرة الرابعة مغلقة أمام الجمعيات السياسية بجميع أطيافها سواء كانت إسلامية او غير ذلك، وهذا دافع أكبر في حظوظي في الفوز وحظوظ بقية المستقلين بالإضافة إلى قبول الأهالي لي شخصيا».
وحول برنامجه المتوقع طرحه قال «في حال تم إقرار الأمانة العامة، ستفتقد الدائرة الى الممثل البلدي، لذلك سأركز في برنامجي الانتخابي على الملفات الخدمية العالقة والتي تلامس هموم أبناء الدائرة بشكل مباشر وهي ملفات تطوير البنية التحتية في الدائرة بالإضافة الى ملفات الإسكان والاستملاكات».
تنافس آخر سيكون بين نائبين سابقين وهما النائب السابق في مجلس 2002 محمد عباس آل الشيخ والنائب جواد أبو حسين والذي مثل الدائرة بعد خوضه الانتخابات التكميلية في العام 2011، وذلك في الدائرة التاسعة والتي تمثل مناطق جنوب سترة والعكر الشرقي والمعامير.
محافظة المحرق والتي تشهد حراكاً انتخابيا فريداً من نوعه ستشهد ثلاث دوائر انتخابية صراعاً على أوجه بين عدد من النواب السابقين والأعضاء البلديين السابقين.
الدائرة الأولى في المحرق ستشهد الدائرة تنافساً بين مرشح ائتلاف الفاتح عن جمعية المنبر الاسلامي الدكتور سعدي محمد مع النائب الثاني لمجلس النواب الشيخ عادل المعاودة والذي سيترشح بعيداً عن جمعية الأصالة. وتمثل الدائرة الأولى منطقة البسيتين بمجمعات 229-228-226-225.
بالمقابل ستشهد الدائرة الثالثة بالمحرق تنافساً مختلفا جداً عن كل السباقات الانتخابية، حيث سيتنافس كل من رئيس المجلس البلدي عبدالناصر المحميد عن جمعية الأصالة مع العضو البلدي محمد المطوع والذي جمعه التعديل الأخير مع المحميد في دائرة واحدة.
القول بأن التنافس سيكون مختلفا بين المحميد والمطوع راجع للخلافات وتبادل الاتهامات بين الطرفين خلال جلسات مجلس بلدي المحرق خلال الأربع سنوات الأخيرة، حيث اتهم العضو المطوع رئيس المجلس المحميد في كثير من الجلسات بأنهم وراء السعي للسيطرة على المجلس وتسييس العمل البلدي.
من جانبه، قال المرشح محمد المطوع في تصريح سابق له لـ «الأيام» مثلما كنت واثقا في الوصول الى المجلس البلدي في 2010، فأنا واثق في النجاح في الانتخابات القادمة والمقعد محجوز لي». واضاف «تلقيت طلبات من عدد من اهالي الدوائر الاخرى تطالبني بالترشح في دوائرهم نظرا للسمعة الطيبة التي حصلت عليها في دائرتي».
أما في الدائرة السابعة فسيكون التنافس على أشده بين نائب رئيس بلدي المحرق علي المقلة والذي دفعت به جمعية الأصالة للمعترك النيابي والمرشح عن ائتلاف الفاتح وجمعية المنبر النائب السابق ناصر الفضالة.
من جهة أخرى، تدفع جمعية المنبر الوطني الإسلامي بمرشحها القيادي ناصر الفضالة مرة أخرى بعد تمثيله للدائرة بمجلس 2006-2010. وعن حظوظه بالعودة إلى المجلس مرة أخرى قال الفضالة: هناك تفاؤل كبير، و50% من الجهد متوفر ومن خلال عملي بالمجلس سابقا وتواصلي مع الأهالي المستمر والارتباط مع هموم الناس.
وحول برنامجه الانتخابي قال: هناك برنامج موحد لجمعية المنبر بين جميع المرشحين مع بعض الخصوصيات التي تخص كل دائرة. وحول حضوره في الدائرة أوضح الفضالة: هناك امتداد تاريخي لجمعية المنبر الإسلامي في الدائرة، حيث ان عراد تشكل منطقة تاريخية لجمعية المنبر الإسلامي وجمعية الإصلاح، والأهالي مرتبطين بالجمعيتين في المنطقة.
وتضم الدائرة السابعة بالمحرق منطقة عراد والتي تحتوي على تسعة مجمعات سكنية وهي 240، 241، 242، 243، 244، 245، 246، 247، 248 على التوالي.
كذلك ستشهد الدائرة الخامسة بالمحرق تنافساً حامياً بين نائب المنطقة محمود المحمود والعضو البلدي بالدائرة خالد بوعنق.
أما في المحافظة الجنوبية فسيكون التنافس كبيرا بين النائب الثاني لمجلس النواب عبدالله الدوسري ورئيس المجلس البلدي في الجنوبية محسن البكري وذلك في الدائرة التاسعة.
وتضم الدائرة التاسعة مناطق سافرة، الزلاق، بلاج الجزائر، المطلة، ووادي علي وجزء من منطقة دار كليب.
دائرة أخرى بالجنوبية وهي الدائرة الاولى ستشهد منافسة بين نائبين سابقين هما النائب عدنان المالكي وسلمان الشيخ الذي كان يمثل الدائرة الخامسة بالمحافظة الشمالية منذ الانتخابات التكميلية بالعام2011.
ويبدو أن الدائرة العاشرة بالمحافظة الشمالية والتي استحدثت نتيجة للمرسوم الملكي بتعديل الدوائر الانتخابية ستكون ملتقى للتنافس بين جمعيتي الأصالة الإسلامية والمنبر الإسلامي.
جمعية المنبر الإسلامية من المقرر ان تطرح مرشحا لها وهو النائب محمد العمادي في هذه الدائرة والذي صرح في وقت سابق لـ «الأيام» بأنه سوف يترشح في الدائرة العاشرة في الشمالية، وان برنامجه الانتخابي سيكون موحد لجمعية المنبر الإسلامي ولجميع المرشحين النيابيين. وأضاف انه وبمعية كتلة المنبر سوف يقومون بالتركيز على الميزانية حيث أن كل المشاريع تنطلق من قبل الميزانية العامة للدولة.
الدائرة العاشرة تحوي مجمعات 1208 و1218 و1212 و1214 والتي جاءت بعد إعادة تقسيم المجمعات السكنية بمدينة حمد.

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها