البرلمان بحاجة لشخصيات وطنية.. لا أصحاب المصالح الخاصّة

حظوظي كبيرة.. وسأتغلب على 11 مترشّحاً.. محسن:

الموافق 15 محرم 1436, 2014-11-07 11:14:11


محرر شؤون الانتخابات:  



قال المترشح عن الدائرة الخامسة للمحافظة الشمالية محمد محسن أن حظوظه بالفوز في الانتخابات كبيرة، وذلك على الرغم من أنه يواجه 11 مترشحاً.
وذكر محسن أن 12 مترشحاً يتنافسون على المقعد البرلماني للدائرة، وأنه سيدخل غمار المنافسة معتمداً على حضوره الشخصي الكبيرة بين أهالي المنطقة منذ 25 سنة.
وتابع: حين أصل للبرلمان، فسوف أعمل مع جميع فئات المجتمع وسأسعى بكل جهد أملكه من أجل خدمة أهالي المنطقة دون استثناء أو إقصاء لأحد، حيث أن هدفي هو خدمة الأهالي.
ولفت إلى أنه سيركز من خلاله عمله البرلماني اذا ما وفق بالفوز على المجال المعيشي وتوظيف العاطلين مؤكدا على أن التشريعات تأخذ وقتها الطويل والمواطن بات لا يستطيع الانتظار أكثر لتلبية حاجاته الآنية الملحة.
وأضاف: انني مؤمن ومقتنع بضرورة مواصلة مشوار المطالبة بالحقوق المعيشية والخدمية لمساعدة الناس على عبء الحياة والذي يعد من اهم مقومات العيش الكريم.
وقال انه وعلى الرغم من وجود دعوات لمقاطعة الانتخابات يتبناها البعض، «الا انني رشحت نفسي لقناعتي الشخصية ان مجلس النواب المقبل بحاجة لشخصيات وطنية قادرة على إعلاء كلمة الحق وعدم فسح المجال لأصحاب المصالح الشخصية والخاصة بالوصول».
وطالب محسن السلطات العليا بوضع ارضية مناسبة وفتح مناخ مناسب يحفز الناخب للذهاب الى صناديق الاقتراع واختيار مرشحهم المناسب للمجلسين النيابي والبلدي، والتي من اهما تهيئة الأجواء السياسية وتشديد الرقابة على أي جهة تحاول التفريق بين أبناء الوطن الواحد. واكد محسن انه «مهما كانت الظروف السياسية، فإنه لا غنى عن المطالبة بالحقوق المعيشية والخدمية لصالح المواطن من داخل المجلسين النيابي والبلدي، خاصة وان هناك مواطنين يعانون الامرين بسبب عدم حصولهم على وظائف وخدمات بلدية ووزارية وعدم تمكنهم من حل بعض مشاكلهم الخاصة بهذا الشان بسبب عدم وجود من يساعدهم والوقوف معهم مما يسبب لهم تاخير في الحصول على مطالبهم».


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.