• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

العطاوي: لابد من إعادة تصنيف «المحرّق» القديمة وتطوير بنيتها التحتية

رابط مختصر
2014-11-05T03:22:53.003+03:00

أكد المرشح النيابي برابعة المحرق المحامي والحقوقي ماجد العطاوي أنه سيسعى خلال المرحلة القادمة لإعادة تأهيل الدائرة الرابعة التي تعاني الكثير من عدم وجود بنية تحتية وتوغل الأجانب على حساب المواطنين في المناطق بالصورة التي تسببت في طمس معالم المنطقة التاريخية والتي تحمل عبق المحرق وأصل المحافظة.
وقال العطاوي إن جهود وزارة الثقافة في إعادة بناء وتأهيل المنطقة الأثرية في المحافظة كبيرة وملموسة حيث تم إدارج مشروع طريق اللؤلؤ من قبل لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو على قائمة التراث العالمي، لكن مناطق أخرى محاذية للمشروع تحتاج إلى لفتة من قبل الوزارة والمعنيين بالتراث، حيث تكمن المشكلة في عدم التعاون بين الجهات المعنية في كل من وزارة الثقافة ووزارة البلديات والأشغال.
وأوضح المحامي والحقوقي العطاوي أن عمليات البنية التحتية والخدمات المقدمة من كل من وزارتي البلديات والأشغال وكذلك مشروع البيوت الآيلة للسقوط، يجب أن تأخذ في الاعتبار تاريخ المحافظة والمناطق الأثرية بها التي تحتاج لإعادة تأهيل، وقال إن الطابع التجاري للمنطقة أوجد فيها كثافة سكانية شجعت الكثيرين على هدم البيوت والمناطق التاريخية لبناء مساكن للعمال وهو ما تسبب في تهجير أبناء المنطقة.
كما أشار الناشط الحقوقي ماجد العطاوي إلى أن عمليات البناء في المحرق القديمة لا تراعي المساحات والشوارع والخدمات المتاحة لتلك المنطقة الضيقة، وطالب البلديات بضرورة إعادة تصنيف المنطقة بالتشاور مع وزارة الأشغال لتوفير البنية التحتية التي تخدم سكان المنطقة، وأن يكون هناك تعاونا مستمرا بينهم وبين وزارة الثقافة في هذا الشأن.

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها