العصفور يدعو لاستغلال عاشوراء في تخفيف الاحتقان

لابد من القبض على المحرّك الفعلي لحوادث الاعتداءات

الموافق 11 محرم 1436, 2014-11-03 11:07:18


محرر شؤون الانتخابات
[email protected]

قال المرشح النيابي عن الدائرة الثامنة بمحافظة العاصمة الشيخ مجيد العصفور إن حادثة الحريق التي حصلت له مؤخراً لن تزيده إلا إصراراً على المضي في خياره بالترشّح للانتخابات النيابية، معتبراً أن ما حصل ولا زال من ترهيب للمترشّحين يؤكّد الحاجة الماسّة إلى وجود أصوات هادئة تخفف الاحتقان والتصادم المجتمعي.
واعتبر العصفور أن القاء القبض على المشتبه بهم ليس كفيلاً لحل المسألة، بل يجب القبض على المحرك الفعلي والجهة التي تقف وراء هذه الأحداث وتستغل الشباب في مصلحتها، ومن المهم جداً القبض على هذه الجهة وذلك لصالح أمن المجتمع واستقراره.
في ذات الوقت أكّد العصفور على أن الحريص على وضع المجتمع حالياً هو الذي يسعى للتهدئة قدر الإمكان، ويدعو للتسامح وتخفيف حدة التوتر السياسي الحاصل في المنطقة.
وأضاف: المطلوب من الجميع أن يعي حجم المسؤولية ومستوى المرحلة التي نعيشها، ومن صالحنا بكل تأكيد أن نجنب البلد لأن تقع في هذا المنزلق الكبير«.
وتابع «يجب أن نستثمر عاشوراء لإرساء مزيد من قواعد المحبة وتخفيف الاحتقان السياسي بين الناس والتأكيد على أن الجميع من حقه أن يمارس رأيه المستقل بدون تخوينه وتجريحه وفرض آراء أخرى عليه».
ونوّه العصفور هؤلاء يتبعون منهج «إن لم تكن معي فأنت ضدي» وهذا أمر غير صحيح فمن حق الجميع المشاركة والمعارضة، وليس من الضروري أن يكون الجميع على رأي واحد فالاختلاف وارد في كل المجتمعات، وتابع «أستغرب من أنني ناديت برأي مستقل فقام الدهر والناس على هذا الرأي، لكل منا رأيه الخاص ولا داعي للتخوين».
وقال العصفور ان من نادى بالمشاركة فهذا يدل على شجاعته واستقلاليته ويجب على الجهات المختصة حماية المترشحين من الحاق الأذى بممتلكاتهم وأطفالهم وأسرهم مؤكداً على أنه يجب تعويضهم من الناحية المادية.
وأكد العصفور على أن المجتمع البحريني عاش لسنين طويلة في حب وود وتآخٍ وأن ما يحصل الآن من حرق ممتلكات خاصة لمرشحين وتهديدهم لا يتناسب مع المجتمع البحريني.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.