النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

الرويعي:تنشيط السياحة الداخلية يحقق عوائد مالية للدولة

رابط مختصر
2014-11-02T12:26:39.260+03:00

دعا المرشح النيابي عَنْ الدائرة الخامسة بمحافظة الشمالية جميل الرويعي الجهات ذات العلاقة إلى تشجيع المواطنيين على القيام بجولات سياحية داخلية للمناطق المشهورة سياحياً بعروض منخفضة التكلفة في ظل تهافت المواطنيين لقضاء موسم العطلات خارج البلاد وذلك تحديداً في الربع الاخير من العام الحالي.
وأكد أن دعوة وزارة الثقافة ممثلة بإدارة السياحة الفنادق الى خفض اجرة استئجار الغرف الفندقية على المواطنين خطوة سباقة ولكن ينقصها العمل على الترويج لبرامج وانشطة سياحية على غرار الدول المجاورة، خصوصاً وان العديد من المواطنين يفضلون اللجوء الى شركات السياحة خلال الاجازات والعطل التي نشهدها حالياً لتضمنها عروضاً للسفر الى بلدان لا تقل عن مملكة البحرين مستوى في مجال السياحة ولكن ما يميز تلك العروض تقديمها برنامج سياحي متكامل يتضمن الاقامة في فندق راقي وزيارة لعدد من المواقع السياحية.
واوضح ان النشاط السياحي يعتبر من من ابرز النشاطات في مختلف البلدان ولكن هناك معايير تحكم اتساع هذا المجال منها المتغيرات الاقتصادية والاهم من ذلك كثافة الاعلام السياحي الذي يساهم في حال استغلاله استغلالاً جيداً في عملية التخطيط والتوجيه للمصالح العامة بما يتفق مع مصلحة الحكومة على اعتبار ان الكثير من دول العالم تعتمد السياحة كمصدر رئيسي في دخلها وكوسيلة في جذب اعداد كبيرة من المواطنين من انفاق الأموال الطائلة خارج البلاد. واضاف الرويعي «تنشط السياحة الداخلية مرهون بابراز الجانب الاعلامي والذي بدوره يسهم في الترويج للمنجزات الحضارية التي بلغتها المملكة ولكن في ظل غياب الاعلام عن تسليطة الضوء على بعض المناطق التي يجهل الكثير منا معلومات عنها مثل القلاع والسواحل والبيوت التراثية يؤدي ذلك بالمواطنين الى صرف النظر عن قضاء اجازاتهم في المملكة»، منوهاً الى أن تحقيق ما سلف ذكره يؤدي الى رفع مدارك المواطنين حيال الثقافة الوطنية بوصفها جزء من اجزاء الانتماء للوطن.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها