الدوسري ينسحب مع الترشّح بعد تعيينه أميناً عاماً للنواب

توقّع منافسة حامية بين «البكري» و«القوتي» و4 آخرين

الموافق 5 محرم 1436, 2014-10-28 08:06:06


سماء عبدالجليل:
[email protected]

صدر عن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى مرسوم رقم 78 لسنة 2014 ، بتعيين أمين عام لمجلس النواب.
وجاء في المرسوم بأنه يعين السيد عبدالله بن خلف الدوسري أمينا عاما لمجلس النواب في درجة وكيل وزارة.
من جانبه أعلن النائب الأول لرئيس المجلس عبدالله الدوسري عن نيته في الانسحاب من الدائرة التاسعة بالمحافظة الجنوبية، وذلك إثر صدور قرار التعيين.
وقال الدوسري في تصريح لـ «الأيام» أمس «إن هذا التعيين يعتبر شرفا لي بأن يضع جلالة الملك ثقته فيني، راجيا ان أكون بحجم الثقة التي أولاني إياها جلالته»، متمنيا كل التوفيق للمترشحين المتبقين في الدائرة.
وتابع "أما على صعيد الدائرة، فإنني أتمنى وصول المترشح الكفؤ الذي يستطيع إيصال صوت الناس ويتمكن من خدمتهم من خلال التشريعات الملائمة التي تصب في مصلحة المواطن وترفع من شأنه وتحفظ كرامته".
وبانسحاب النائب الأول عبدالله الدوسري سيترك المنافسة على مقعد الدائرة لستة مترشحين آخرين، وهم رئيس بلدي الجنوبية السابق محسن البكري الذي قرر ان يترشح للمجلس النيابي بعد خدمة استمرت ثمان سنوات في العمل البلدي، ايمانا منه بعدم انفصال العمل البلدي عن العمل النيابي.
كما سيتنافس على مقعد الدائرة مع البكري مرشح تجمع الوحدة الوطني محمد القوتي، أما بقية المترشحين المستقلين فهم متعب الذوادي، محمد الدوسري، يوسف الدوسري ويوسف فيحان الدوسري.
الجدير بالذكر أن النائب الدوسري دخل مجلس النواب منذ العام 2002، وتمكّن من الفوز 3 مرّات بالمقعد البرلماني، وبذلك يملك الدوسري خبرة نيابية مدتها 12 سنة تقلد خلالها الكثير من المناصب، كان آخرها "النائب الأوّل لرئيس مجلس النواب" في العام 2011. وقبل أن يدخل الدوسري مجلس النواب تقلّد منصب "مسؤول الشؤون المالية" بمركز الوثائق التاريخية بالديوان الملكي، منذ العام 1982 وحتى 2002.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.