• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

المرأة خارج قوائم الجمعيات عدا «التجمّع».. ودوائر تشهد منافسة نسائية- نسائية ساخنة

23 مرشحة للنيابي و13 مرشحة للبلدي.. والمحرّق تحظى بنصيب الأسد

رابط مختصر
2014-10-26T17:39:37.597+03:00

سماء عبدالجليل:
[email protected]

رغم الاخفاقات التي تعرضت لها المرأة البحرينية أثناء مشاركتها في العملية الانتخابية وعدم تمكنها من الدخول للمجلس النيابي على مستوى الفصل التشريعي الأول والثاني وكذلك في انتخابات 2010 إلا انها تمكنت من الدخول إلى المجلس في الانتخابات التكميلية في 2011، ولكن المرأة البحرينية لم تيأس من المشاركة وخوض التجربة للمرة الرابعة، فقد تمخضت عملية الترشح عن 36 اسما نسائيا سيخضن المعترك الانتخابي وذلك من أصل 457 مرشحا للمجلسين البلدي والنيابي، وقد فاق عدد المرشحات للمجلس النيابي عدد مرشحات المجلس البلدي، حيث وصل عدد المرشحات للنيابي 23 مرشحة، و13 مرشحة للمجلس البلدي.
وقد تركز العدد الأكبر من المرشحات للمجلس النيابي في محافظة العاصمة، حيث وصل عددهن إلى 9 مرشحات، وقد توزع مرشحات العاصمة على 5 دوائر وهي الدائرة الثانية التي ترشحت فيها النائب ابتسام هجرس والدائرة الخامسة التي سيتنافس عليها المرشحتان باسمة الصالح ووفاء أجور، وكذلك الدائرة السادسة سيتنافس عليها وجهان نسائيان وهما فاطمة الأكرم ومعصومة عبدالرحيم.
أما المرشحة زينب عبدالأمير فهي الوجه النسائي الوحيد في الدائرة السابعة، فقد كان من المفترض أن تتنافس مع النائب الدكتورة سمية الجودر ولكن تغيير الدوائر أبعدهم عن المنافسة، ووضع الجودر في منافسة أخرى مع الدكتوة لولوة المطلق، والمرشحة نورة معتوق التي كانت ستترشح للمجلس البلدي مع الدكتورة سمية الجودر في الدائرة الأولى بالوسطى، وبعد إلغاء المحافظة الوسطى ونقل عناوينهم الى العاصمة فلم يكن باستطاعة نوره الترشح للمجلس البلدي كون المجلس البلدي بالعاصمة تحول إلى امانة عامة، لذلك قررت نوره الترشح للمجلس النيابي وبهذا سيتنافس على المقعد النيابي بعاشرة العاصمة 3 وجوه نسائية، فيما خلت بقية دوائر العاصمة من العنصر النسائي.
وعلى مستوى المحافظة الجنوبية فقد ضمت قائمة مرشحي الجنوبية 6 أسماء نسائية ترشحن للمجلس النيابي وقد توزعن أيضا على خمس دوائر مختلفة، حيث ستتنافس المرشحة المستقلة نوال الدوسري مع مرشحة جمعية الفكر الوطني الحر بالدائرة السادسة بالجنوبية ليلى رجب، أما المرشحة فيض الشرقاوي فستتنافس مع نائب الدائرة عيسى القاضي على مقعد ثانية الجنوبية، وكذلك المرشحة المستقلة نورة بوشهري ستواجه نائب الدائرة جاسم السعيدي، وستتنافس فوزية زينل مع مرشح المنبر الدكتور هاشم المدني في خامسة الجنوبية، فيما ستواجه مرشحة التجمع جيهان محمد جمعيتين وهما الأصالة والمنبر وذلك بأولى الجنوبية وفي المقابل ستواجه جيهان 7 مستقلين آخرين وتعتبر هذه الدائرة من أقوى الدوائر بالمحافظة الجنوبية، وفيما يتعلق بمرشحات المجلس البدي بالمحافظة الجنوبية، فعددهم نصف عدد مرشحات المجلس النيابي، فقد ترشح للمجلس البلدي 3 سيدات فقط وهن نعيمة البلوشي المرشحة بسادسة الجنوبية، ووضحى الدوسري التي ستنافس مرشحة التجمع خلود العربي وذلك في ثانية الجنوبية.
أما المحافظة الشمالية فقد ضمت قائمتها 7 مرشحات للمجلس النيابي و4 مرشحات للمجلس البلدي، ولكن الملفت في الأمر هو عدم وجود وجهين نسائيين في دائرة واحدة بالشمالية، فقد توزع مرشحات المجلس النيابي في الشمالية على 7 دوائر مختلفة وهن الدائرة الأولى والتي ترشحت بها المستقلة فاطمة العصفور والدائرة الرابعة التي ترشحت فيها هدى رضي، بينما ابرزت الدائرة الخامسة وجها نسائيا واحدا وهي المرشحة المستقلة حنان العرادي وكذلك الدائرة السادسة التي ترشحت بها سيدة الأعمال رؤى الحايكي، فيما ترشحت المستقلة مريم المحروس بثامنة الجنوبية، ودفع التجمع بمرشحته سيما اللنجاوي في عاشرة الجنوبية لتواجه بذلك مرشح المنبر النائب محمد العمادي، فيما ستواجه المرشحة جميلة السماك النائب خالد عبدالعال وذلك بالدائرة الثانية عشر في الجنوبية، وعلى صعيد مرشحات المجلس البلدي في الشمالية فقد برز أربع سيدات في أربع دوائر مختلفة وهم الدائرة الثانية والخامسة بمرشحتيهما فاطمة عباس ونهاد نعمة، والدائرتان السابعة والثانية عشر برز فيهن اسمين آخرين وهما بدور بن رجب ونرمين سعدي.
فيما تصدرت محافظة المحرق قائمة المرشحات البلديات حيث وصل عدد مرشحاتها للمجلس البلدي 6 مرشحات توزعن على أربع دوائر، وفي المقابل فإن محافظة المحرق لم تسجل إلا وجها نسائيا واحدا للمجلس النيابي وهي مرشحة رابعة المحرق المستقلة ريما حسن، أما مرشحات المجلس البلدي فسوف تتنافس المرشحة سمية الدوسري مع عضو المجلس البلدي فاطمة سلمان التي كان من المقرر ان تترشح للمجلس النيابي إلا انها عزفت عن رأيها وترشحت مرة أخرى للمجلس البلدي، أما الدائرة السادسة فقد برز فيها وجه نسائي واحد وهي المرشحة تغريد العلوي، بينما سيتنافسن على مقعد سابعة المحرق مرشحة التجمع أمينة الذوادي والمستقلة صباح الدوسري، بينما دفع التجمع بمرشحته أمينة بو رشيد في ثامنة المحرق. وقد كشف المشهد السياسي عن عدم احتواء قوائم الجمعيات السياسية لأسماء مرشحات لا على صعيد الترشح للمجلس النيابي ولا حتى المجلس البلدي، فما عدا قائمة جمعية الفكر الوطني الحر بمرشحتها ليلى رجب بسادسة الجنوبية وقائمة تجمع الوحدة الوطنية التي ضمت قائمتها أسماء 5 نساء، مرشحتان للنيابي وهما جيهان محمد بأولى الجنوبية وسيما اللنجاوي بعاشرة الشمالية، اما قائمة مرشحاتها للمجلس البلدي فقد ضمت 3 أسماء وهن مرشحة ثانية الجنوبية خلود عربي ومرشحتا سابعة المحرق أمينة الذوادي وثامنة المحرق أمينة بورشيد

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها