النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

الشمري: الناخبون متحمسون لاختيار الأفضل والأكفأ لتمثيلهم.. «أبل»:

التعديلات الدستورية في 2012 منحت النواب مزيداً­ من الصلاحيات

رابط مختصر
2014-10-22T08:09:35.993+03:00

أوضح رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان د. عبدالعزيز حسن أبل أن التعديلات التي صادق عليها جلالة الملك في 2012م ووافق عليها مجلس النواب ومجلس الشورى قد منحت مجلس النواب مزيدا من الصلاحيات الرقابية والتشريعية جاء ذلك في الندوة التي عقدت بمجلس عبدالحكيم الشمري عضو مجلس النواب الحالي والمرشح النيابي عن خامسة العاصمة لمجلس النواب القادم.
وتحدث د. عبدالعزيز حسن أبل عن المادة (46) من التعديلات الدستورية والتي تنص على (ويقدم رئيس مجلس الوزراء برنامج الحكومة خلال ثلاثين يوماً من أداء اليمين الدستورية إلى مجلس النواب، أو في أول اجتماع له إذا كان غائباً. وإذا لم يقر المجلس هذا البرنامج خلال ثلاثين يوماً بأغلبية أعضائه تقوم الحكومة بإعادة تقديمه إلى المجلس بعد إجراء ما تراه من تعديلات خلال واحد وعشرين يوماً من تاريخ رفض المجلس له، فإذا أصر مجلس النواب على رفض البرنامج للمرة الثانية خلال فترة لا تتجاوز واحد وعشرين يوماً بأغلبية ثلثي أعضائه قبل الملك استقالة الوزارة. وإذا لم يقر المجلس برنامج الوزارة الجديدة بذات الإجراءات والمدد السابقة، كان للملك أن يحل المجلس أو يقبل استقالة الوزارة ويعين وزارة جديدة، ويجب على المجلس أن يصدر قراراً بقبول برنامج الحكومة أو رفضه خلال المدد المنصوص عليها، فإذا مضت إحدى هذه المدد دون صدور قرار من المجلس عدَّ ذلك قبولاً للبرنامج) حيث أشار أبل أن النواب – سابقا قبل التعديلات – كانوا يبدون ملاحظاتهم على ميزانية الحكومة وتشكيل لجنة للرد على بيان الحكومة فقط أما بعد التعديلات فيجب أن تقدم الحكومة برنامجا تفصيليا حول ما تعتزم تنفيذه معتبرا هذه التعديلات في الصلاحيات تجعل البحرين سباقة في هذا المجال بين دول المنطقة. كما أوضح أبل أن مجلس الشورى ليس له علاقة ببرنامج الحكومة ويختص بالجانب التشريعي فقط مؤكدا أن هذه التعديلات التي تضمنت المزيد من صلاحيات جاءت بمبادرة من جلالة الملك وليس من السلطة التشريعية رغبة في تعزيز الصلاحيات لمجلس النواب، مشيرا إلى أن الميزانية كانت تقر – سابقا – بين مجلس النواب والحكومة وإذا اختلف أو اتفق عليها تحال لمجلس الشورى. بينما أصبح – بعد التعديلات الدستورية – إذا اتفقت الحكومة ومجلس النواب على الميزانية فمجلس الشورى ليس له الحق فيما يتم الاتفاق عليه بين الحكومة ومجلس النواب. كما تطرق د. عبدالعزيز حسن أبل في الندوة إلى الحديث عن الاستجواب الذي يعد أحد أدوات المساءلة بمجلس النواب مبينا الفرق بين الاستجواب الجدي والاستجواب الكيدي.
من جانبه، أعرب النائب المستقل عبدالحكيم الشمري عن سعادته للإقبال الكبير وغير مسبوق على الترشح لانتخابات 2014 والذي يعبر عن روح الحرية التي تتمتع بها مملكة البحرين داعيا الله أن يوفق الجميع لما فيه الخير للبلاد والعباد.
وأوضح الشمري أن المواطنين متحمسون لاختيار الأفضل والأكفأ لتمثيلهم في مجلس النواب القادم، وأضاف الشمري أنه حين قدم بعض المواطنين في جميع المحافظات أوراق ترشحهم وأبدوا رغبتهم في تحمل المسؤولية من خلال المجلس النيابي أو البلدي القادمين فإن الدور الآن يقع على عاتق المواطنين الناخبين الذين بيدهم أن يعطوا ثقتهم من شاءوا ليحمل المسؤولية فيما يناط بالمرشح عرض نفسه وإنجازاته وبرنامجه الانتخابي على الناخبين دون ترغيب أو ترهيب والناخب هو من يقرر بعد ذلك.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها