إحالـــة رئيـس «شـــورى الوفـــاق» للنيابـــة العامــة

الموافق 27 ذو الحجة 1435, 2014-10-21 12:05:57


 أصدرت اللجنة العليا للإشراف على سلامة الانتخابات بياناً أمس قالت فيه بأنها أحالت رئيس «شورى الوفاق» سيد جميل كاظم إلى النياية العامة لفشله في تقديم أدلة على ما ادعاه من مخالفات تمس نزاهة العملية الانتخابية، مؤكدة أن ما كتبه كاظم على حسابه على «تويتر» ليس رأيا، وإنما ادعاء بواقعة معينة تمس بشكل مباشر نزاهة العملية الانتخابية.
وفيما يلي نص البيان:
إن اللجنة العليا وبما لها من اختصاص بالإشراف العام على سلامة العملية الانتخابية، وبعد فوات المهلة الممنوحة للمدعو سيد جميل كاظم لتقديم الأدلة على ما يدعيه من مخالفات تمس نزاهة العملية الانتخابية تؤكد ما يلي:
أولاً: أن التصريح بوجود مال لشراء مترشحين في دوائر معينة ليس مجرد رأي بل هو ادعاء بواقعة معينة تمس بشكل مباشر نزاهة العملية الانتخابية وإجراءاتها والمترشحين فيها.
ثانياً: ولما كانت اللجنة العليا قد أمهلت المذكور أسبوعاً لتقديم ما لديه من أدلة ففشل في تقديمها بل وتمادى بتصريحه علناً أنه يملك «وثائق حول تفاصيل حقيقة المال السياسي وسنكشف عنها في الوقت المناسب».
ثالثاً: وإذ تستذكر اللجنة العليا قيام أحد الأشخاص في انتخابات 2010 بادعاء مشابه وعند فشله تقديم الأدلة عند مطالبته بها تراجع معلناً للكافة أنها مجرد «هواجس».
رابعاً: ولما كان هذا الادعاء والإصرار عليه دون دليل يمس نزاهة العملية الانتخابية وتشويشاً مخلاً بإجراءات الانتخابات الأمر الذي يستوجب معه إحالة الأمر إلى النيابة العامة كإحدى الجرائم الانتخابية، وليقدم المذكور دفاعاته أمام القضاء في هذا الخصوص. 


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.