البوعينين: رفع عدد مراكز الاقتراع إلى 12 مركزاً­

الموافق 24 ذو الحجة 1435, 2014-10-18 10:55:52

عبدالله البوعينين خلال تصريحه للصحافة

كشف رئيس هيئة التشريع والافتاء المدير التنفيذي لانتخابات البحرين 2014 المستشار عبدالله البوعينين عن رفع عدد المراكز العامة للاقتراع، موضحا بأنه سيتم الإعلان عن مواقعها قريبا.
وقال المستشار البوعينين في تصريح خاص لوكالة أنباء البحرين «بنـا « لقد تم رفع عدد مراكز الاقتراع العامة بعد أن كانت 10 مراكز في الدورات الانتخابية السابقة لتصبح 12 مركزا للانتخابات المقبلة، وسيتم الإعلان عنها لاحقا».
وحول سير عملية تسجيل الراغبين في الترشح، أشار إلى أن تدفقهم في اليوم الأول كان متوقعا وتمت العملية بنجاح وسلاسة، لافتا إلى أنه يتوقع أن يرتفع حجم الاقبال في اليوم الأخير من فتح باب الترشح الذي سيصادف يوم الأحد الموافق 19 أكتوبر، نظرا لتفضيل البعض للتقدم بالترشح بعد أن تكتمل الصورة النهائية للمترشحين في كافة المناطق.
وبسؤاله حول تبعات التغيير الأخير في الدوائر الانتخابية وتأثيراتها على العمل التنظيمي للجان المشرفة على الانتخابات، أكد المدير التنفيذي لانتخابات البحرين 2014 بأن التغيير الذي طرأ على توزيع الدوائر الانتخابية لم يؤثر على عمل اللجان لاسيما في ظل الاستعدادات والإجراءات التنظيمية والخطط التي وضعت لمواجهة التحديات التي قد تطرأ.
وقال: «لقد قام المراقبون في المراكز الإشرافية بتذليل أي صعوبات واجهت المتقدمين للترشيح وجهودهم في هذا المجال كانت واضحة».
وعن الخطوات القادمة، أوضح بأن الانتخابات تقسم لمراحل ثلاث رئيسية وهي: عرض الجداول، فتح باب الترشيح، وأخيرا الاقتراع. وأشار إلى أن بعد انتهاء فترة تسجيل الراغبين في الترشح سيتم إعلان جداول المترشحين والمترشحات وسيفتح المجال لكل من لديه التماس أو شكوى لإدراج اسمه ضمن القوائم.
وقال: «من حق المترشحين فور قبول القاضي بطلب ترشحهم من البدء في الدعاية الانتخابية على اعتبار أنهم ممن ينطبق عليهم قانونا لقب (مترشح)».
وأوضح المستشار البوعينين إلى أن التنسيق مع الجهات المعنية قائم منذ حوالي 4 أشهر لوضع أفضل الخطط لضمان سلاسة سير العملية الانتخابية، داعيا الجميع إلى المساهمة في إنجاح الانتخابات النيابية بوصفها استحقاقا وطنيا وإسهاما في إعلاء اسم البحرين.
وقال: «على الجميع أن يعي بأن نجاح الانتخابات هو نجاح للبحرين ذاتها، بغض النظر عمن سيفوز من المترشحين. فيوم 22 نوفمبر القادم يجب أن يكون يوما وطنيا بامتياز ويجب أن نعطي الأولوية للتصويت للبحرين نفسها بعيدا عن أي مصالح ومزايدات»


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.