جمعية «حوار» تطالب بنشر أسماء تزكيات مترشّحي البلديات

في بعض الدول يجري التلاعب والتزوير في التوقيعات

الموافق 23 ذو الحجة 1435, 2014-10-17 12:27:32


طالبت جمعية «حوار»، إحدى الجمعيات التي قرّرت الرقابة على الانتخابات العامة، اللجنة العليا للإشراف على سلامة الانتخاب بدراسة اقتراح نشر أسماء المزكّين للمرشحين لعضوية المجالس البلدية.
وقالت الجمعية إن من ضمن اشتراطات الترشح لعضوية المجلس البلدي أن يرفق المترشح مع طلبه تزكية 10 ناخبين من الدائرة الانتخابية التي يريد الترشيح فيها.
وأشارت الجمعية الى أنه وفي حالات مماثلة لتجارب انتخابية بدول عربية وأجنبية يشترط فيها تأمين المترشح لتزكيات شعبية لطلبه فإنه يجري التلاعب أو التزوير في هذه التزكيات فيفاجأ المواطن الناخب بوجود اسمه من ضمن أسماء المزكّين وهو لم يوقع على ذلك.
وذكرت الجمعية أنه وتعزيزًا للشفافية فإنه من الأفضل نشر أسماء المزكّين لمترشحي المجالس البلدية أو تعليقها على لوحات خاصة بمقار اللجان الإشرافية بالمحافظات الثلاث التي تجري فيها الانتخابات البلدية.
يشار الى أن الجمعية شكلت فريقاً لمراقبة الانتخابات النيابية والبلدية المقرر إجراؤها في 22 نوفمبر المقبل.
ونظمت الجمعية ورشة عمل للدفعة الأولى من فرق عمل المراقبة في يوم الاثنين الماضي.
ومن المقرر أن تنظم الجمعية ورشة عمل للدفعة الثانية من فريق المراقبة خلال الأسبوع المقبل.
وفتحت الجمعية الباب أمام المتطوعين البحرينيين من الجنسين للمشاركة ضمن فريق الجمعية لمراقبة الانتخابات.
ويمكن للراغبين بالانضمام لفريق الجمعية التواصل على هاتف (36642423) أو ملء الاستمارة المخصصة لذلك عبر الوصلة الآتية (http://goo.gl/fngbKi).

 


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.