محمد الدوسري ينسحب من «الميثاق» ويترشّح مستقلاً

أريد أن أكون بعيداً عن أي انتماء سياسي

الموافق 20 ذو الحجة 1435, 2014-10-14 06:16:13

محمد الدوسري

 غالب أحمد

 



بعد أيام معدودة من إعلان جمعية ميثاق العمل الوطني عن قائمتها الانتخابية والتي ضمت أربعة من أعضائها، أعلن المترشح محمد أحمد الدوسري انسحابه من قائمة جمعيته والترشّح مستقلاً في الانتخابات.
وقال في تصريح لـ «الأيام»: بناء على المعطيات ودراستي للمنطقة، قررت الانسحاب من قائمة جمعية ميثاق العمل الوطني، والترشّح مستقلاً، حيث أفضّل بأن أكون بعيداً عن الانتماء لأي جهة سياسية.
وأضاف الدوسري «مع أني عضو في جمعية ميثاق العمل الوطني التي تمثل كافة الرؤى السياسية بكافة أطيافها في المملكة والتي أتشرف بالانتماء لها وتمثيلها وتحقيق أهدافها، إلا أني سأترشح بالاستحقاق الانتخابي المقبل كمرشح مستقل بالدائرة التاسعة في المحافظة الجنوبية».
وعن الأسباب التي دفعته لإعلان انسحابه من قائمة الميثاق والترشح مستقلا أوضح الدوسري «قمت بدراسة المنطقة جيدا ومن خلال المسح الذي قمت به، اتضح لي عدم تقبل الأهالي والمواطنين بالدائرة للمرشحين المنتمين إلى الجمعيات السياسية، هذا بالإضافة إلى أن حظوظي ستكون أكبر بعيداً عن جمعية الميثاق أو غيرها».
و في رده على سؤال «الأيام» عن رؤيته في العمل ضمن تكتل نيابي تحت قبة البرلمان في حال حالفه الحظ قال الدوسري «سأبقى مستقلا ً ودون انتماء إلى أي احد، وسوف أعمل جاهداً على تكوين علاقات قوية مع باقي الكتل في المجلس النيابي لصالح البحرين».
وإضاف «سأكون قريبا ً من كل طرف يساهم في تعزيز المشروع الإصلاحي والحفاظ على الثوابت الوطنية العريقة والعمل على توسيع هامش الحريات والديمقراطية ونشر الأمن والامان».وتابع «العمل النيابي الحقيقي هو الذي يلامس حياة المواطنين جميعا بما يتماشى مع ميثاق العمل الوطني وبما كفله الدستور من حقوق وواجبات».
وعن برنامجه الانتخابي كونه سيدخل مستقلا ً قال «سأعمل على سن تشريعات تمس المواطنين بشكل مباشر من حيث تحديد آلية واضحة لدعم المتقاعدين، بالإضافة إلى العمل على رفع الرواتب والارتقاء بالمستوى المعيشي للمواطنين».
وحول تأثير كثرة المستقلين سلبا ًعلى برلمان 2010 أوضح الدوسري «تواجد المستقلين لم يؤثر على البرلمان وإنما التكتلات التي لم تغلب المصلحة العامة والوطنية على المصالح الشخصية، حيث انهم كانوا يؤثرون المصالح الشخصية». ومن المزمع أن يتنافس في الدائرة المستقل محمد الدوسري مع النائب الأول لرئيس مجلس النواب عبدالله الدوسري، ورئيس المجلس البلدي بالجنوبية محسن البكري والمستقل متعب الذوادي، ومرشح تجمع الوحدة الوطنية محمد القوتي.
وتتضمن الدائرة التاسعة بالجنوبية مناطق الزلاق وسافرة وبلاج الجزائر والمطلة ووادي علي ومجمعات تم إضافتها لها من قرية دار كليب.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.