الجمعيات السياسية تغيب عن 20 دائرة في «الشمالية» و «العاصمة»

الأرقام تؤكد حظوظ المترشحين المستقلين في الانتخابات النيابية المقبلة

الموافق 19 ذو الحجة 1435, 2014-10-13 11:44:27


أحمد الملا:

 




بالرغم من الامكانيات التي تمتلكها بعض الجمعيات السياسية وما تمتلكه من جماهير، إلا أن ذلك لم يترجم على أرض الواقع في البرلمان السابق بعد وصول 31 نائبا مستقلا من أصل 40.
وعلى الرغم من التجربة التي عاشتها الجمعيات السياسية في البرلمان السابق والحضور الضعيف الذي سجلته باعتراف قياداتها عبر تصريحاتهم في الصحف المحلية، وتأكيداتهم بضرورة التنسيق في الاستحقاقات النيابية المقبلة، إلا أنه وكما يبدو فإن السيناريو قد يعيد نفسه في الانتخابات النيابية المقبلة بعد الحضور الملفت للمترشحين المستقلين في كافة الدوائر الانتخابية، فيما تشهد بعض الدوائر صراعا بين ذات الجمعيات على تلك المقاعد النيابية.
فلم يتبق سوى يومين فقط لفتح باب التسجيل للانتخابات النيابية المقبلة وذلك في 15/10/2014 ليبدأ معها المترشحون التوجه للمراكز الاشرافية لتسجيل أسمائهم كمترشحين عن الدوائر التي يمثلونها.
وحسب الأرقام الحالية فإن المترشحين المستقلين هم الأكثر حضورا في كافة الدوائر الانتخابية، وسط تراجع حضور الجمعيات السياسية وتحديدا محافظتي الشمالية والعاصمة.
وحتى الآن وقبل فتح باب التسجيل فقد بيّنت الأرقام أن التفوق لايزال مستمرا للمترشحين المستقلين في المحافظة الشمالية فيما تشهد الدائرة العاشرة تنافسا بين 3 جمعيات سياسية ويشاركهم مترشح مستقل آخر، وهم مرشح الأصالة خالد المالود ومرشح المنبر محمد العمادي ومرشحة التجمع الوطني سيما اللنجاوي فيما سيكون المترشح المستقل نور الدين البستكي، في ظل وجود 11 دائرة أخرى في المحافظة الشمالية لم تعلن فيها أي جمعية حتى الآن عزمها بدفع أي من مرشحيها للانتخابات النيابية المقبلة.
وفي محافظة العاصمة لم يكن حال الجمعيات أفضل حالا من جارتها الشمالية، حيث اقتصر إعلان مشاركة جمعية الرابطة في الدائرة السادسة عبر مرشحها علي العطيش وينافسه آخران مستقلان، فيما بقت 9 دوائر دون إعلان لأي من الجمعيات بدفع أي من مرشحيها فيما تناقلت أنباء عن عزم جمعية الرابطة زيادة ممثليها في دوائر العاصمة.
وحسب الإحصائيات الحالية فإن عدد الدوائر التي لم تعلن فيها أي من الجمعيات السياسية عزمها المنافسة في الحصول على تلك المقاعد فقد وصل إلى 11 في المحافظة الشمالية و9 في العاصمة ليكون المجموع 20 دائرة.
وحسب الإحصائيات للانتخابات التكميلية فإن عدد النواب المستقلين الذين نجحوا بالوصول إلى قبة البرلمان قد بلغ عددهم 31 نائبا فيما تقاسمت الجمعيات الأخرى بقية المقاعد النيابية وكان نصيب جمعية المنبر 3 مقاعد فيما حصلت جمعية الأصالة على 5 مقاعد أما جمعية الرابطة فقد كان نصيبها مقعدا واحدا فقط.
ولا يفصلنا سوى يومين فقط عن بدء تسجيل المترشحين فيما لايزال هناك تفوق واضح للمترشحين المستقلين في كافة الدوائر الانتخابية لجميع المحافظات، فيما اقتصرت الجمعيات السياسية حتى هذه اللحظة على بعض الدوائر الانتخابية فقط.

 


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.