النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

اللجنة العليا للإشراف على الانتخابات تؤكد على أهمية الرقابة الأهلية

خالد عجاجي
رابط مختصر
2014-10-12T08:43:49.600+03:00

أكد عضو اللجنة العليا سعادة القاضي خالد عجاجي على أهمية ودور الرقابة الأهلية في المراقبة الوطنية على الانتخابات، وذلك ايماناً من قضاة اللجنة العليا للإشراف على سلامة الانتخابات بمكانة مؤسسات المجتمع ومسؤولياتها الوطنية كشريك ودعم التطور الديمقراطي من خلال ضمان الانتخابات العادلة والحرة والنزيهة.
ونوه عضو اللجنة العليا القاضي خالد عجاجي في تصريح له أمس، بمشاركة مؤسسات المجتمع المدني في الانتخابات والتي أسهمت بشكل فاعل في رفد الإشراف القضائي على العملية الانتخابية وتطوير أوجه المراقبة ومن أمثلة ذلك اعتماد صناديق التصويت الشفافة، ومراعاة خصوصية موضع صندوق الاقتراع بما يمنع أي تأثير خلال عملية تصويت الناخب، والابلاغ عن من المخالفات المتعلقة بالدعاية الانتخابية وخصوصاً بيوم الاقتراع، معرباً عن تطلع قضاة اللجنة العليا إلى تعزيز التواصل والتنسيق مع مؤسسات المجتمع الراغبة بالمشاركة في الرقابة الوطنية على الانتخابات.
ولفت إلى دور الرقابة الأهلية خلال مجمل سير العملية الانتخابية في كافة مراحلها والتي تشمل مراقبة سلوك المترشحين والجمعيات السياسية والمؤسسات الأهلية الأخرى، وسلوك الناخبين وفي رصد أي استغلال لدور العبادة للترويج لمرشحين أو الحط من قدر أخرين، أو اي مخالفات اخرى للقوانين ذات الصلة بالعملية الانتخابية.
وشدد عجاجي على ضرورة إبلاغ اللجنة العليا فوراً عن أية مخالفات قد تقع بغية متابعتها وسرعة التحقق المباشر منها والتعامل معها، بما يكفل مراقبة حسن تطبيق القانون وشفافية العملية الانتخابية.
يذكر أن قضاة اللجنة العليا قد أعلنوا عن فتح باب تسجيل مؤسسات المجتمع المدني الراغبة بالمشاركة في الرقابة الوطنية على الانتخابات، وذلك خلال الفترة من يوم الأربعاء الموافق 8 أكتوبر 2014 حتى يوم الأربعاء الموافق 5 نوفمبر 2014، وتسلم الطلبات بالدور الثالث بمبنى وزارة العدل والشؤون الاسلامية والأوقاف بالمنطقة الدبلوماسية خلال أوقات الدوام الرسمي.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها