المنبــر الإســلامي تـدفــع بـالذوادي بثـامنـة الشمــاليــة

الساعاتي لا يجد اسمه ضمن قوائم الناخبين ويعترض

الموافق 4 ذو الحجة 1435, 2014-09-28 06:45:08


تلقت اللجنة الإشرافية على سلامة الاستفتاء والانتخاب بالمحافظة الشمالية 12 اعتراضا من قبل الناخبين الذين لم تدرج أسماؤهم ضمن كشوف الناخبين وذلك خلال اليوم الثالث من فتح باب التأكد أمام الناخبين لمراجعة عناوينهم، وقال رئيس اللجنة الإشرافية المستشار حميد حبيب إن اللجنة قامت بالبت في ثمانية اعتراضات فيما هناك أربعة اعتراضات يتم دراستها إلى الآن.
وحول عدد الشكاوي من قبل الناخبين البلديين قال المستشار «الكشوفات موحدة بالنسبة للبحرينيين بينما كشوفات الناخبين البلديين يضاف اليهم الاجانب المسجلين ولديهم عقار مسجل».
وأضاف ان اللجنة تتعامل مع جميع المتقدمين للجان كناخبين فقط وليس هناك مرشح، حيث إن احد شروط الترشيح هو ان يكون المرشح مسجلا ضمن قوائم الترشيح، لذلك يجب على الجميع التأكد من اسمه ضمن القوائم المعروضة في اللجان.
وفيما يتعلق بإقبال الناخبين الى اللجان الاشرافية قال المستشار «المحافظة الشمالية تحمل عدد ناخبين كبير لكن الحضور قليل جدا، وربما يعود ذلك لمراجعة الناخبين الالكترونية».
من جانبه قال النائب محمد العمادي والذي كان حاضرا للتأكد من اسمه ضمن قوائم الناخبين «سوف اترشح في الدائرة العاشرة في الشمالية، وهناك برنامج انتخابي موحد لجمعية المنبر الإسلامي لجميع المرشحين النيابيين»، مشيرا إلى انه وبمعية كتلة المنبر سوف يقومون بالتركيز على الميزانية حيث إن كل المشاريع تنطلق من قبل الميزانية العامة للدولة.
وحول عدد قائمة المنبر الإسلامي الانتخابية أوضح العمادي «هناك تواصل مع ائتلاف جمعيات الفاتح ومع جمعية الأصالة الإسلامية التي انسحبت من الائتلاف على حده».
وبشأن نية المنبر الإسلامي بالزج بمرشحين بلديين في الاستحقاق القادم قال «إلى الآن لا يوجد مرشحين بلديين ولجنة الانتخابات تدرس جميع الخيارات، وهناك طلبات دعم من قبل بعض المرشحين والجمعية تقوم بدراستها».
وحول شكاوى عدد من الأعضاء البلديين من تدخل النواب في عملهم قال العمادي «اعتقد ان الكثير من الأعمال لابد ان تكون بالشراكة بين العضو البلدي والنائب البرلماني، ولكن للأسف ان هناك بعض المرشحين والنواب لا يعلمون بدورهم الأساسي وهو التشريع والرقابة».
من جهته قال الوجه الجديد للمنبر الإسلامي والمرشح للدائرة الثامنة بالشمالية عادل الذوادي ان التغييرات الأخيرة التي طرأت على الدوائر الانتخابية أعطته الفرصة للدفع به من قبل جمعية المنبر الاسلامي.
وأضاف أن التعديلات زادت من حظوظ كثير من الوجوه سواء كانت من المنتمين إلى الجمعيات السياسية او من المستقلين، مضيفا ان برنامجه الانتخابي سيكون موحد لجمعية المنبر الإسلامي.
من جانبه قال النائب احمد الساعاتي وممثل الدائرة الثانية في الوسطى سابقا ومسجل على رابعة الشمالية حاليا ان أمر ترشحه لم يحسم الى حد هذه اللحظة وانه الى الان يدرس مع المقربين دراسة جميع الخيارات.
واضاف يجب على الجميع من المواطنين التأكد من أسمائهم قبل موعد الانتخابات لكي لا يتم منعهم في حال عدم وجود اسمائهم وعدم تأكدهم من تقديم اعتراض لتصحيح وضعهم. 
وتابع الساعاتي «على المواطنين الاستفادة من حقهم الوطني والدستوري في صنع قرارهم السياسي للمشاركة في التشريع والرقابة».
وحول تأثير تغيير الدوائر على حظوظه قال الساعاتي «التغييرات الأخيرة أدت الى تغيير بعض المناطق والمجمعات التي نقلت الى مناطق اخرى، حيث ان 60% من الدائرة تغير، وقرار ترشحي مرتبط بالأهالي وان الاتصالات لا زالت مستمرة مع الدائرة».


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.