• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

إشرافية المحرق تتلقى اعتراضات على توزيع الدوائر.. والزايد: ليس من اختصاصنا

رابط مختصر
2014-09-28T06:34:27.603+03:00

استقبلت اللجنة الإشرافية في مركز المحرق 3 اعتراضات من قبل الناخبين جراء سقوط أسمائهم من الكشوف الانتخابية، وتم معالجتها جميعاً وتثبيت أسماء أصحابها بعد استيفاء الشروط والمعلومات المطلوبة.
قال رئيس لجنة الإشراف على سلامة الاستفتاء والانتخاب بمحافظة المحرق القاضي إبراهيم الزايد أن عدداً من الاعتراضات قدمت لهم يوم أمس، بسبب عدم وجود أسماء أصحابها في الكشوف.
وذكر أن اللجنة تلقت اعتراضاً من أحد الناخبين مسجل في دائرة ويريد الانتقال لدائرة أخرى لوجود سكن له فيها، ووفقاً للضوابط لا يمكن أن قبول ذلك إلا بعرض إثباتات على وجوده ضمن القاطنين في تلك الدائرة، إلا أن صاحب الاعتراض تراجع عنه لاحقاً.
وأفاد الزايد أن بعض الأشخاص قدموا اعتراضات على التوزيع الجديد للدوائر الانتخابية، مؤكداً أن هذا الأمر لا يتعلق باللجنة وليس من اختصاصها ولا يمكن أن تبت فيه. وجدد دعوته للناخبين من أجل الاستفادة من الفترة المتاحة للتأكد من الكشوف ووجود أسمائهم ضمن الدوائر التي يقطنون فيها، مؤكداً أن هذه الفرصة الأخيرة ولا يمكن لاحقاً إدراج أسمائهم بعد مضي الأسبوع المقرر للتأكد من سلامة المعلومات المتعلقة بهم.
إلى ذلك قال المرشح عن الدائرة الخامسة في محافظة المحرق محمد الدخيل إنه خاض كل الاستحقاقات الانتخابية السابقة، وسيجدد ترشحه في الانتخابات المقبلة، مشيراً إلى أنه من الناس التي جاهدت من أجل حصول ما تم من تعديلات على الدوائر الانتخابية.
وأضاف «منذ فترة طويلة ونحن ندعو لهذ التعديل في الدوائر، لأننا كنا نشعر بأن منطقة قلالي ظلمت بالتقسيم التي كان عليه سابقاً، لذا كانت التعديلات جداً إيجابية».

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها