مدراء وأعضاء حملات انتخابية يراجعون أسماءهم في «الشمالية»

رئيس المركز الإشرافي حميد حبيب: استقبلنا 7 اعتراضات.. ونقوم بدراستها

الموافق 3 ذو الحجة 1435, 2014-09-27 10:17:51


حسين سبت:

استمر المواطنون بالتوافد على المركز الإشرافي بالمحافظة الشمالية للتأكد من أسمائهم في كشوفات الناخبين. وحرص الكثير من المترشّحين أو الراغبين في الترشّح للانتخابات بالمحافظة الشمالية أمس على مراجعة مركزها الإشرافي بمدرسة الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة الابتدائية الاعدادية للبنين في البديع.
ولاحظت «الأيام» أمس أن من بين المراجعين مدراء بعض الحملات الانتخابية لمترشّحين، وهي الحملات التي يجري الاستعداد لها على قدم وساق، وذلك في إطار التنافس الانتخابي.
وقال رئيس اللجنة الإشرافية للمحافظة الشمالية المستشار والمحامي الاول في النيابة العامة حميد حبيب أحمد أن لجنته استقبلت أمس 3 اعتراضات بهدف من ناخبين بهدف تغيير العناوين، وأنها طلبت من المعترضين تقديم كافة المستندات الثبوتية من أجل دراستها والردّ عليهم في أسرع وقت بشأن تغيير العناوين أو لا.
وقال حبيب إن لجنته تقوم بمراجعة النيابة العامة في حال كان على المرشّح قضيّة جنائية وتم استبعاد اسمه على أساسها، حيث تطلّع اللجنة على سير القضية وما آلت إليه، ومن ثمّ تتخذ القرار المناسب بإعادته لجداول الناخبين أو الاستمرار في استبعاده، وذلك بحسب الاشتراطات والقوانين.
ودعا حبيب المواطنين إلى ضرورة مراجعة أسمائهم، سواء عبر الموقع الإلكتروني لهيئة الإفتاء والتشريع، أو من خلال المراكز الإشرافية، مشيراً إلى أنه «في حالة ان شخصاً لم يراجع وتبين ان اسمه غير موجود فلن يتم عمل له اي شيء في يوم الاقتراع، وبحسب تجربتي في الانتخابات السابقة فإن كثيراً من المواطنين للأسف يأتون يوم الانتخاب ليتفاجأوا بعدم ادراج اسمائهم ضمن الناخبين، وحسب القانون لا يمكن لنا اضافة الأسماء في ذلك الوقت لأن القانون واضح وتم فتح المجال في هذه المرحلة للتأكد من أسماء الناخبين.
وتابع: أتمنى من الجميع الحضور من كافة المواطنين للتأكد من أسمائهم في هذه المرحلة ليتم معالجتها اذا لم تكن هناك عقبة قانونية تحول بينه وبين ادراج اسمه في قائمة الناخبين


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.