النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

الكعبي: عدم مراجعة الكشوف قد يحرم الناخب من حقّه في الاقتراع

«إشرافية العاصمة» تسجّل طعنين في كشوف الناخبين

المترشحة معصومة عبدالرحيم تسأل عن عدم وجود اسمها
رابط مختصر
2014-09-26T11:59:17.670+03:00

حوراء عبدالله:


بدأ توافد المواطنين أمس على المركز الاشرافي لمحافظة العاصمة في مدرسة خولة الثانوية للبنات منذ في الخامسة مساء، وقد حضر المركز عدد من الناخبين للتأكد من كشوف أسمائهم، بالإضافة لحضور عدد من المرشحين، فيما سجل المركز طعنين من قبل مواطنين لعدم وجود أسمائهم في كشوف الناخبين. وقد أكد رئيس اللجنة الإشرافية القاضي علي الكعبي على أهمية حضور الناخبين والتأكد من أسمائهم، مشيراً أن عدم التأكد من الأسماء سواء عن طريق الحضور أو عن طريق الموقع الالكتروني تعتبر خسارة للناخب، وذلك لعدم قدرته على التصويت.
وأضاف الكعبي «مرحلة التأكد من البيانات من خلال المركز الإشرافي هي أهم مرحلة وأتمنى أن يكون للناخبين وعي أكثر من هذه الناحية، إضافة لأننا نملك خطاً ساخناً وموقعاً الكترونياً يستطيع الناخبون التأكد من بياناتهم من خلاله مما يسهل العملية». وتوقع الكعبي حضور عدد أكثر من الناخبين خلال الأيام القادمة للتأكد من أسمائهم، وذلك بسبب تعديل الدوائر الأخير، والذي أدى لتغيير مجمعات أغلب الناخبين في محافظة العاصمة، مشيراً لأن المركز سيعمل على مدار اسبو ع، وذلك لخدمة الناخبين. وقد حضر المركز عدد من المرشحين والنواب السابقين، وقال النائب السابق حسن بوخماس إن ازدياد عدد الناخبين في دائرته أمر إيجابي من حيث ازدياد عدد الناخبين، فيما أشار منافسه المرشح إبراهيم المناعي أن المنافسة أصبحت «حماسية وساخنة»، وذلك بعد تصادم ثلاثة نواب وبلدي سابق في دائرة وحدة.
وأضاف النائب السابق عبدالرحمن بومجيد أنه يملك قاعدة جماهيرية في دائرته، وقال إن تغيير الدائرة لم يؤثر في حظوظه بل على العكس.
كما حضرت المرشحة د. معصومة عبدالرحيم والتي أكدت أن لجنة الانتخابات كانت سريعة في التجاوب معها، حيث إنها لم تستطع العثور على اسمها مدرجاً في كشوف الناخبين.

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها