السـرّاج: شمطـوط لا يشكّـل خطــراً علـى حظــوظــي

شمطوط: خيرة الوالدة حيّرتني.. ولم أحسم ترشحي

الموافق 28 ذو القعدة 1435, 2014-09-22 08:18:24


 حوراء عبدالله:

ما زال الهدوء يعم الدائرة الرابعة من محافظة العاصمة، وذلك على الرغم من وجود عدد من المترشحين السابقين ممّن ينوون إعادة الترشّح، إلاّ أنهم ما زالوا مترددين في الإعلان.
وأكّد النائب الحالي الممثّل عن الدائرة علي شمطوط أن قرار ترشحه غير محسوم حتى الآن.
وبشأن انتظاره للاستخارة التي ستجريها الوالدة قال شمطوط «انتهت الوالدة من الخيرة، وكانت النتيجة أنني مخيّر بين الترشّح أو عدم الترشّح، ومازالت متردداً».
وأشار شمطوط إلى أنه واثق من الفوز وأن الدائرة محسومة له في حال قرّر الترشح، وأن نسبة فوزه لن تقل عن 99% على حد قوله لأنه كان صريحاً وشفافاً مع الجميع، وقال «نعم، أنا واثق من الفوز عند ترشحي، لأنني لم أهاجم السلطة ولا المعارضة، ولكنني كنت أنتقد الواقع السلبي، وكان تعليقي وانتقادي فقط على أداء الوزراء السلبي وتعاملهم البارد مع قضايا المواطنين».
ونوّه شمطوط إلى أنه مازال في صدد مراقبة التطورات السياسية في البلد بين السلطة والمعارضة ودخول المعارضة من عدمه في الانتخابات، مؤكدا أنه سيفوز بمقعد الدائرة حتى لو دخلت المعارضة للانتخابات بمرشح لها في الدائرة.
من جانبه، قال المرشح عباس السراج ان قراره غير محسوم حتى الآن وأنه مازال يتابع المعطيات السياسية في البلد خاصة بعد التطورات التي حصلت في الآونة الأخيرة وتعديل دوائر انتخابية.
ويتوقع السراج نزول عدد من الأسماء في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أنه يتوقع الفوز وأن النائب الحالي علي شمطوط لا يشكل أي خطر على حظوظه بالفوز في حال ترشّح للانتخابات المقبلة.
يُذكر أن رابعة العاصمة شهدت تنافسا بين شمطوط والسراج في الانتخابات التكميلية في العام 2011 أدت لفوز النائب شمطوط بـ 105 اصوات من مجموع الأصوات بنسبة %36.3، فيما حصد السراج على 88 صوتا بنسبة 29.8%.
وشهدت الدائرة فوز مرشح الوفاق عبدالجليل خليل في العامين 2006 و2010، حيث تنافس المرشح الوفاقي في العام 2006 مع 5 منافسين أدت لفوزه بنسبة 89.26%، وفاز بالتزكية في العام 2010


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.