الشايع»: الاقتصاديون سيكونون الرقم الصعب في مجلس 2014

الموافق 9 ذو القعدة 1435, 2014-09-03 07:57:04


قال المرشح المستقل طارق الشايع إن رجال الأعمال هم كلمة السر في المجلس النيابي القادم، مبينا أن دور السياسيين في معالجة مشكلات المواطنين أحادي الجانب ويتأثر كثيرا بالصراعات السياسية والحزبية والشخصية لافتا أن سبب خوضه الانتخابات رغبته في الإصلاح ونهوض بدائرته.وأكد الشايع الذي أعلن عن ترشحه للانتخابات النياية عن الدائرة الخامسة في المحافظة الوسطى أن لديه رؤية تنموية لدعم الاقتصاد وفتح أفاق جديدة للتنمية الشاملة والمستدامة وتفعيل دور المؤسسات الحكومية والشركات الاستثمارية لصالح المواطن، مستندا في برنامجه الانتخابي على محور التنمية الاقتصادية ودعم المشروعات الصغيرة والمنتجة وتحقيق العلاقة التناغمية بين المؤسسات الحكومية والأفراد بما يحقق الأرباح المتوقعة ويفتح أفاقا واسعة لتوفير فرص عمل لكافة المواطنينوبين الشايع أن دعم الاقتصاد الوطني أصبح مسئولية المواطن والدولة على حد سواء وهو الأمر الذي جعله يركز بصفة أساسية على سبل دعم الاقتصاد وتقديم رؤية جديدة لتعزيز الاقتصاد بإنشاء مشروعات جديدة تتسق مع متطلبات المواطن البحريني وتحقق العوائد الداعمة لاقتصاد البلاد.وأشار أن تفعيل الاقتصاد يعالج موضوع الخدمات الأساسية للمواطن ومتطلباته المعيشية والتلازم الحتمي ما بين الاقتصاد والسياسة مستندا في ذلك بدور رجال الأعمال والاقتصاديون في الدول الغربية في النهوض بمسيرة الاقتصاد والبناء والتطور في جميع المجالات.وأكد الشايع أن برنامجه الانتخابي لا يعتمد على النمطية والتكرار في المحاور التي يقدمها للناخبين لتحقيق طموحاتهم


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.