النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

التوبلاني: السبب وراء ترشحي فشل المجلس النيابي السابق

خامسة الوسطى محط أنظار السيدات.. 3 مرشحات في الدائرة

سيدة تدلي بصوتها في انتخابات برلمانية «أرشيفية»
رابط مختصر
2014-08-25T12:36:15.660+03:00

سماء عبدالجليل:


بدت خامسة الوسطى محط انظار السيدات اللواتي أعلنَّ ترشحهن للمجلس النيابي كممثلين للدائرة، حيث أعلنت المرشحة طاهرة التوبلاني عن نيتها للترشح للمجلس النيابي كممثلة عن الدائرة الخامسة بالمحافظة الوسطى، مشيرة الى أن لديها قاعدة شعبية جيدة في المنطقة، وذلك لأنها من اهالي المنطقة وليست من سكنتها فقط.
كما أعلنت المرشحة مريم عبدالسميع عن رغبتها في الترشح للمجلس النيابي في خامسة الوسطى، وذلك من خلال برنامج التمكين السياسي الذي أعده المجلس الأعلى للمرأة للتهئية الانتخابية للسيدات.
فيما لم تؤكد حتى الآن سهير المهندي موضوع ترشحها، إلا أنها كانت من ضمن السيدات اللواتي شاركن في برنامج التهيئة الانتخابية في المجلس الأعلى للمرأة.

سأعتمد على برنامجي الانتخابي
وأكدت التوبلاني على ان الدافع وراء ترشحها هو فشل المجلس النيابي السابق، وقالت: «لذلك تولدت لدي الغيرة على البلد وأصبح لدي إحساس بوجوب العطاء لخدمة البلد».
وأشارت الى ان شعارها للحملة الانتخابية سيكون تحت عنوان «المواطن أولاً»، مؤكدة ان المواطن يسبق اي شيء في البلد، وقالت: «إن المواطن يعاني الكثير في البحرين، فأغلب اهالي الدائرة الخامسة بالوسطى لديهم الكثير من المشاكل على مستوى التعليم، فهناك خريجون يعانون البطالة، وذلك بسبب مخرجات التعليم التي لا تواكب متطلبات سوق العمل، مثل خريجي القانون والخدمة الاجتماعية.
وتساءلت: »ما هو السبب في عدم توظيفهم حتى الآن؟ وأوضحت ان اسباب تعطل هؤلاء الخريجين هو عدم وضع خطة لتوظيفهم وعدم وجود موازنة بين الخريجين ومتطلبات سوق العمل، كما شددت على ضرورة وضع سياسة لإحلال المواطن مكان الأجنبي، في التوظيف«.
وأضافت التوبلاني ان الدائرة تعاني من مشاكل الإسكان، فحتى الآن أهالي الدائرة لديهم مشكلة كبيرة في الإسكان لم يتم حلها حتى مع صرف بدل الإسكان التي يستلمها المواطن

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها