النسخة الورقية
  • الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

الأزمة السياسية شغلت النواب عن ملف تحسين المعيشة

رئيس الصيادين معلناً ترشّحه: سأحارب كل مظاهر الفساد

رابط مختصر
2014-08-24T02:13:23.050+03:00

أعلن رئيس جمعية الصيادين وحيد الدوسري دخوله المعترك الانتخابي في الدائرة الثانية بمحافظة المحرّق.
وفي مجلسه بمنطقة قلالي قال الدوسري إنه اكتسب خبرة كافية من خلال جمعية الصيادين «وما حققناه على مستوى الجمعية لقطاع الصيد على وجه الخصوص وتعاملنا بشكل مباشر مع أب الجميع صاحب السمو رئيس الوزراء الموقر، وكذلك مع الوزراء المعنيين والوكلاء والمسؤولين والقطاع الاهلي والجهات المختلفة واستطعنا ولله الحمد تحقيق الكثير لقطاع الصيد».
وأكّد الدوسري أنه سيحارب كل مظاهر الفساد وسيسعى لتحسين المعيشة، معتبراً أن كثير من النواب انشغلوا بالأزمة السياسية التي مرّت بها البحرين على حساب ملف تحسين معيشة المواطن.
وفي مطلع كلمته أعلن الدوسري افتتاح مجلسه الأسبوعي «والذي سيكون بإذن الله منبركم الحر للتحدث عن كل ما يتعلق بالوطن والمواطن والقضايا المهمة بالشأن المحلي».
وقال: «كما تعلمون ان البحرين ومنذ سنوات في حراك سياسي واجتماعي واقتصادي وعلى مختلف الصعد ولابد ان نشارك في هذا الحراك الديمقراطي من خلال العمل الاجتماعي والتلاحم فيما بيننا والتصدي لكل من تسوّل له نفسه الإضرار بوطننا الغالي».
وأفاد أن مجلسه الأسبوعي «سيضم مختلف شرائح المجتمع بحضور المختصين والمسؤولين وطرح مواضيع عامة وندوات ومحاضرات خاصة بمواضيع تهمكم لنسهم فيها بخدمة مملكتنا الحبيبة وضمن منطلق الحرية والديمقراطية التي أتاحها لنا المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المفدى ومما تعلمناه من قيادتنا الرشيدة التي تحث دائماً على اهمية التواصل من خلال مجالس العائلات البحرينية التي عرفت كمدارس لنا ونحن صغار ونأمل ان يكون هذا المجلس كذلك مدرسة للوطنية والحرية والتغيير للأفضل لأبنائنا».
مضيفاً «سيكون هذا المجلس منبراً حراً لجميع محافظات المملكة ولن يقتصر على دائرة او محافظة او فئة معينة بل القلوب مفتوحة قبل الابواب للجميع وهذا المجلس في خدمة المجتمع من اجل رفعة هذا البلد». في ذات السياق قال الدوسري أن ترشّحه في «ثانية المحرق» يأتي من أجل «تحقيق أهدافنا التي لطالما أردناها لوطننا الحبيب، بالوصول الى نظام شفاف متكامل مبني على أساس العدل والمساواة في الحقوق والواجبات وعلى استحقاق المواطنين ومحاربة الفساد بجميع ظواهره التصدي للبيروقراطية في مؤسساتنا الخدمية».
وتابع «البحرين بحاجة الى قاعدة حوارية وشفافة تخدم التعاطي والحراك المصيري الحالي لتأمين حاضرنا ومستقبلنا والاجيال القادمة ضمن أسس ومبادئ قائمة على المشاركة الحقيقية في صياغة السياسات العامة للدولة لإيجاد نهج استراتيجي تنموي مستدام قائم على العدالة والمساواة».
وأكّد الدوسري في كلمته أن «المواطن الآن ومن خلال الديمقراطية والحرية المسؤولية يعبر عن آرائه ويطرح مقترحاته وينتقد في كافة الوسائل الاعلامية ومنها الاعلام الجديد». وأضاف «لا يخفى على الجميع وجود تقصير من بعض الوزراء والمسؤولين في تقديم الخدمات التي يأملها المواطن والتي هي من حقه، لذلك لابد من مشاركته في الانتخابات والترشح والتصويت والمساهمة في كل جوانبه، وذلك من اجل التغيير والتطوير من اجل صالح الجميع». وقال الدوسري: «السلطة التنفيذية في مملكة البحرين تعمل وفق قوانين ودستور يحددان مسار هذه السلطة من خلال العمل الحر، إلا ان الازمة السياسية التي مرت فيها البحرين شغلت الكثير من النواب والشوريين عن واقع المواطن وحاجته لتحسين معيشته وتوفير السكن اللائق له، وهما ركيزتان أساسيتان يطالب بهما المواطن ومنها المجالس».
مؤكداً «أطمح بتقديم الكثير لوطني وبعطاء دون حدود، فالمواطن بحاجة الى تحسين وضع معيشته، وأنا سأعطي ذلك أولوية قصوى، وهدفي واضح وجلي، وأتمنى تحقيقه سواء من خلال مجلس النواب أو من خلال التحرك الأهلي وكذلك من خلال مجلسنا، وفي حال كتب الله لنا خدمة الوطن من خلال مجلس النواب سنقوم بافتتاح مكتب خاص للأهالي في الدائرة الثانية بمحافظة المحرق للتواصل مع الناخبين بشكل مستمر».
وختم بالقول: «إن المجالس البحرينية تمثل جانبًا مضيئًا في تراث البحرين كما أكده العاهل المفدى وتعزز فيه قيم ومبادئ التواصل والترابط بين اهالي البحرين والحرص على صلة الرحم بينهم».

تبدأ الإنتخابات في

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها