«حبيب» يترشح في «ثالثة الوسطى».. ويؤكد: لن أشتري أصوات

الموافق 22 ذو القعدة 1435, 2014-09-16 02:43:12


حسين العابد:


أعلن المستقل جعفر حبيب عن ترشحه للمنافسة على المقعد النيابي في الدائرة الثالثة بالمحافظة الوسطى، مؤكداً أنه سينطلق ببرنامجه الانتخابي من شعار «صوت الشعب، الحق والعدالة»، وأنه سينطلق في رؤاه وحراكه من رؤى الأهالي.
وأكد حبيب أنه يرفض رفضاً قاطعاً الحصول على أصوات الناخبين من خلال تقديم مغريات مادية، أو خدمات يتم من خلالها شراء أصوات الناخبين، مشيرا إلى أن من يود أن يدلي بصوته إليه، عليه أن يقدم صوته بناء على الكفاءة والقناعة.
وذكر أن البعض اتهمه بالدخول والترشح للتمثيل النيابي طمعا في الحصول على راتب النائب الذي يفوق الـ 4 آلاف دينار،قائلا «أنا حين كنت أعمل في مجال الفن والغناء كنت أحصل على هذا المبلغ في ليلتين، إذ انني لست بحاجة للدخول وتجشم العناء من أجل هذا المبلغ، كما انني قدتُ سيارات مماثلة لما يقودها النواب اليوم، وأنواعا أخرى منذ سنوات طويلة، فلا يمكن أن يقال لي بأن دخولي جاء من باب الطمع، والتزلف من أجل الحصول على مقعد للاستفادة من راتب أو سيارة». وعبر حبيب عن آماله بأن يسن قانوناً­ يمنع تكرار الوجوه في مجلس الشورى، موضحاً «ألتمس من جلالة الملك أن يصدر مرسوما ينظم عمل مجلس النواب، ويحدد مشاركة عضو معين لفترة لا تزيد عن دورتين تشريعيتين، خصوصا وأن البحرين زاخرة بالطاقات الكثيرة من اقتصاديين ومهنيين، يستحقون أن يعطوا الفرصة لتكريس طاقاتهم خدمة للوطن وتطويرا للعملية الديمقراطية في البلاد، وتجديدا للدماء التي يمكن أن تثري العمل التشريعي». وأكد أنه سيرفض كل صوت يقدم له بمقابل مادي، مؤكداً أنه سيدخل الانتخابات متكئا على خبراته وطاقاته، معتمداً على «حب الناس» إليه. ودعا حبيب إلى ضرورة وضع فاصل بين العمل البرلماني والعمل البلدي، خصوصا مع ما تشهده العملية من تداخل بين التخصصين، إذ ان كثيرا من النواب يتصدون للعمل الخدماتي بدلا من تركيزهم على الجانب التشريعي.
وأكد أنه سيدخل مستقلاً، وسيواجه تياراً قوياً من الجمعيات السياسية، وأنه سيسعى لإثبات أن المرشح المستقل هو الخيار الأفضل والأبرز، والذي يمكن أن يترجم طموحات الناخبين.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.