الشيــخ: البحريـــن نموذجًـــا في التسامــــح الدينــــي

الموافق 26 رمضان 1435, 2014-07-23 00:00:00


أكد النائب المستقل سلمان بن حمد الشيخ عضو لجنة الشئون الخارجية والدفاع والأمن الوطني ان المملكة تقدم للعالم نموذجًا ساميًا في التسامح بين الأديان كافة وفي التعايش بين جميع مكونات المجتمع وأطيافه، حيث ان كل المواطنين والمقيمين على ارض مملكة البحرين بلا استثناء يحظون برعاية شاملة واهتمام بالغ من لدن جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وذلك انطلاقًا من إيمان جلالته بأن التقدم والتنمية لن يتوفران إلا إذا قاما وارتكزا على أسس مجتمعية راسخة وفي الصدارة منها التسامح والتعايش. 
وقال :لقد قال جلالته ذات مرة بان أهم مايمكن ان نورثه لأبنائنا وطن حضاري متعدد الطوائف والأمزجة السياسية نتعايش فيه على حب الوطن والولاء، وقد تمكن جلالته من الوصول لهذا الوطن الحضاري، حيث تحولت البحرين إلى واحة فريدة يشهد لها العالم أجمع والذي يتلهف إلى العيش في ظل هذا التسامح والتعايش على أرض مملكة البحرين. 
وأضاف: من الحقائق الثابتة والممارسات الراسخة في المملكة أن الجميع يعيشون بكل حرية وفي ظل مساواة تامة دون تفرقة بين هذا وذاك ودون تمييز بين مكون وآخر، ما كان سمة بارزة للمملكة وعلامة مميزة لأبنائها. وقد رسخت قيادتنا الحكيمة هذه السمة ودعمتها بسياج قوي من المبادرات الوطنية المخلصة والمشروعات والبرامج التنموية الهادفة لإدامة الارتقاء بأحوال جميع المواطنين والمقيمين على أرض على هذا الوطن. 
وأشار النائب المستقل إلى استقبالات جلالة الملك المفدى تعكس حرصًا شديدًا على إزالة اي حاجز ورفع كل ساتر قد يحول دون تواصل القائد مع شعبه ومواطنيه والتعرف على كل همومهم وآلامهم وأمالهم دون واسطة والاستماع لآرائهم بكل أريحية وسعة صدر.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.