• الارشيف

بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

سيكون من أقوى التكتلات السياسية والاقتصادية في العالم.. بوحسين

التغيرات الإقليمية تتطلّب الإسراع في الاتحاد الخليجي

رابط مختصر
2014-07-21T17:57:39.330+03:00

قال النائب الشيخ جواد بوحسين إن قيام اتحاد لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أصبح ضرورة ملحة تفرضها التغيرات الإقليمية المتسارعة سواء على صعيد الساحة العربية أو الدولية، سيما في ضوء الأحداث العاصفة التي تمرّ بها المنطقة.
وأكّد بوحسين في تصريح صحفي أنه لا بديل عن قيام الاتحاد الخليجي لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه دول الخليج العربي بسبب الأوضاع الخطيرة وأحداث العنف والحروب الأهلية والتهديدات العسكرية في عدّة دول عربية، مشدّداً على ضرورة الإسراع في إجراءات تنفيذ مبادرة خادم الحرمين الشريفين بالانتقال من مرحلة التعاون الى مرحلة الاتحاد الخليجي.
ونوّه بوحسين إلى أن «الاتحاد الخليجي» مطلب شعبي قديم، ولكنه ترسّخ أكثر لدى النخب والشعوب الخليجية في ضوء ما يشاهدونه من تفكّك لبعض الدول العربية وحروب طاحنة تحصد الآلاف من الضحايا، وفي ضوء التهديدات التي باتت تُوجه بشكل واضح لدول الخليج العربي، الأمر الذي يجعل من «الوحدة الخليجية» مسؤولية كبرى وثقيلة يجب أن يضطلع بها قادة دول الخليج.
في ذات السياق، أكّد بوحسين أن مجلس التعاون لدول الخليج العربية قد حقق على مدى 33 عاماً منذ إنشائه منجزات كبيرة في مختلف المجالات، حيث كان له دور حيوي مهم في حاضر الدول الأعضاء ومستقبل شعوبها، وأسهم على مدى هذه السنوات في تحقيق الكثير من المكتسبات والنفع والخير والعزة لدول المجلس.
واستدرك بالقول «من أجل ان يواصل مجلس التعاون مسيرته الناجحة، وأن يزداد رسوخاً فلا بد من تسريع الجهود الخليجية المشتركة من أجل تحقيق مزيد من الانجازات ومزيد من المكاسب لجميع شعوب الدول الخليجية، وذلك لن يأتي إلاّ عبر الاتحاد».
وأكّد بوحسين أن الاتحاد الخليجي لن يكون أثره على الجانب الأمني والسياسي فقط، ولكن سينعكس على كل المجالات، وخصوصا الجانب الاقتصادي. وقال «إن الاتحاد الخليجي من شأنه أن يجعل مجلس التعاون الخليجي أحد أهم التكتلات الاقتصادية على مستوى العالم من حيث القوة والتأثير، وسيكون لوجود هذه المنظومة الخليجية المشتركة بما تمثله من قوة دور أكبر حفظ التوازن الإقليمي في الشرق الأوسط وتعزيز فرص الأمن والاستقرار فيه وفي ازدهاره ونموه الاقتصادي».
وأشار بوحسين إلى أن ما حققته دول مجلس التعاون من إنجازات على المستوى السياسي والاقتصادي ونجاحها في الكثير من المشاريع المشتركة، يؤكد إمكانية تحقيق المزيد من النتائج الطيبة فيما يتعلق بالانتقال بالمجلس من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد، لافتاً إلى أن ما دعا إليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة لامس تطلعات الشعوب الخليجية ونخبها التي رأت فيه ضمانة لمستقبل دول المنطقة وشعوبها.

العدّ التنازلي

استطلاع اليوم

هل ستعيد انتخاب النائب البرلماني الذي يمثّل حاليا دائرتك الإنتخابية في الإنتخابات القادمة ؟

استطلاعات سابقة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها