الحايكي لأهالي دائرتها: ابنتكم وأختكم تشكركم ولا تزال أمامنا خطوة واحدة للف

الموافق 2 صفر 1436, 2014-11-24 14:40:19


أكدت المرشحة النيابية عن الدائرة السادسة في المحافظة الشمالية إصرارها على النأي بنفسها عن أية جمعية سياسية مهما كانت المغريات، وأكدت أن استقلاليتها مسألة مبدئية بالنسبة لها، وشددت على أن من يرسم برنامجها الانتخابي ويحدد توجهاتها هو مصلحة المواطن البحريني ومصلحة الوطن أولا وأخيرا.
وقالت "لقد أعلنت ترشحي منذ البداية كمستقلة، وأني لن أدخل في شراكات مع جمعيات سياسية"، وكشفت في هذا السياق أن إغراءات ضمها لجمعيات سياسية زادت بشكل كبير بعد تأهلها للجولة الثانية من الانتخابات بأغلبية 718 صوتا وبفارق قرابة 400 صوت عن أقرب منافسيها.
على صعيد ذي صلة أعربت الحايكي عن عظيم شكرها وامتنانها لكل من منحها صوته في الجولة الأولى من الانتخابات ووثق بإمكاناتها وقدرتها على النهوض بمسؤولية تمثيله في المجلس النيابي القادم وتحقيق مطالبه، والدفاع عن مصالح البحرين.
وخاطبت أهالي دائرتها في تصريح لها بهذه المناسبة بالقول "شكرا لكم على ثقتكم ومساندتكم، أنا ابنتكم واختكم ومحل فخركم وموطن اعتزازكم، كم افتخر بكم يا أهلي وناسي"، لكنها استدركت "لازالت أمامنا خطوة واحدة لنخطوها معا، خطوة واحدة فقط تفصلنا عن ترجمة مفردات برنامجي الانتخابي لخطة عمل طموحة، خطوة نخطوها معا في جولة الإعادة يوم السبت القادم إن شاء الله".
وجددت الحايكي عزمها العمل بكل إخلاص وقوة على تحقيق المطالب والتطلعات المشروعة والطموحة لأهالي دائرتها وسائر الشعب البحريني، والتي تصب جميعها بنهاية المطاف في تعزيز مسيرة استقرار وازدهار المجتمع البحريني، وقالت "شعاري نحو مستقبل أفضل لنا ولأولادنا، سأعمل على تحقيق أمانيكم وتطلعاتكم لمستقبلنا ومستقبل أجيالنا القادمة. ليست تلك المهام باليسيرة أبدا ، لكن بمباشرتي الحق السياسي في الترشح ومؤازرتكم، خبرتي وتوجيهاتكم، إخلاصي وأمانتكم، اجتهادي وتشجيعكم، ثنائيات سوف تمكننا من العمل معا، يدا بيد، بتشاور وتنسيق دائم".
وأضافت مخاطبة أهالي الدائرة "إن تمثيلكم في المجلس النيابي القادم أمانة عظيمة أتحملها أمام الله عز وجل أولا، ثم أمامكم، ملتزمة بالإيفاء بالبرنامج الانتخابي الماثل بين أيديكم والذي حرصت على وضع محاوره بناء على قراءتي ودراستي للدائرة ومعرفة وحصر احتياجاتكم ومطالبكم، لذلك حرصت خلال إعدادي لهذا البرنامج على أن يخرج معبرا عن احتياجاتكم وطموحاتكم ولعموم الناخبين".
وأوضحت الحايكي أن قرار ترشحها للانتخابات كان قرارا جريئا بالفعل، أن تتقدم فتاة بحرينية لتحمل أمانة تمثيل أهل دائرتها وأهل البحرين ككل في المجلس النيابي وتلبية احتياجاتهم ومطالبهم ما استطاعت إلى ذلك سبيلا.
وقالت "عندما ألتقي بالناس، وخاصة أهالي دائرتي الكرام، ينظرون إلي كابنة وأخت لهم، ألمس في كلامهم وعيونهم وتصرفاتهم دعمهم وتشجيعهم لي إلى أبعد الحدود، ومن هذا الدعم استمد قوتي على مواجهة ما يعترضني من صعاب، لكن هذا يعظم من إحساسي بالمسؤولية تجاههم في ذات الوقت".
وتابعت "أتطلع بفارغ الصبر ليوم السبت القادم، أنا وانتم والبحرين، على أعتاب مرحلة جديدة، ونحن بأمس الحاجة للعمل معا، يدا بيد وكتفا بكتف، بإخلاص وتفاني للحفاظ على إرث أجدادنا وتضحياتهم في سبيل بناء مجتمع بحريني عزيز كريم، ونسلم الراية لأبنائنا من بعدنا ونجعلهم فخورين بما أنجزنها معا".


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.