رئيس الشورى : حرص المواطنين على المشاركة في الانتخابات يؤكد رغبة الشعب

الموافق 1 صفر 1436, 2014-11-23 17:39:23


(بنا) اشاد معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى بحرص المواطنين على المشاركة في الاستحقاق الانتخابي النيابي والبلدي والتي جاءت كتعبير عن دعم المواطنين للمشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مثنياً على الجهود التي بذلتها اللجنة العليا للانتخابات لضمان سير العملية الانتخابية، والتي أثبتت من خلالها اللجنة مرة أخرى قدرة المملكة على تنظيم هذا العرس الوطني الكبير في أجواء من الشفافية.
ورفع معالي رئيس مجلس الشورى أصدق التهاني والتبريكات لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ولصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، ولصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، لمناسبة نجاح هذا العرس الديمقراطي ، الذي أكد وقوف الشعب إلى جانب قيادته الحكيمة ومساندتها لترسيخ مبادئ التنمية في المجالات كافة، سائلاً المولى العلي القدير أن يعين القيادة السياسية على مواصلة مسيرة الخير والعطاء، لتحقيق آمال شعب مملكة البحرين وتطلعاته.
ولفت معالي رئيس مجلس الشورى إلى أن الإقبال على الانتخابات أكد رغبة الشعب البحريني في تعزيز المشاركة السياسية ودعم دور السلطة التشريعية بغرفتيها الشورى والنواب، مفيداً بأن الناخب البحريني ومن خلال متابعته لبرامج و أطروحات المرشحين قد أثبت للعالم تنامي الوعي لدى المواطنين بأهمية المشاركة القائمة على المصالح الوطنية. 
وفي الوقت الذي تمنى حظاً أوفر للمرشحين الذين لم يحالفهم الفوز، لفت معالي رئيس مجلس الشورى إلى أهمية أن يلتزم الفائزون بثقة الشعب بالمبادئ الوطنية التي تضمنتها برامجهم الانتخابية، مبديا تفاؤله بأن تحقق هذه المجالس بتشكيلتها الجديدة مزيداً من الإنجازات في الميادين كافة.
ونوه معالي رئيس مجلس الشورى بدور المترشحين لعضوية المجلس النيابي والمجالس البلدية في المملكة في تعزيز مفاهيم المنافسة الشريفة والرأي الآخر، مقدراً لهم سعيهم لترجمة تطلعات الشعب إلى برامج ومشاريع.

وعن توقعات معاليه حول التشكيلة الجديدة التي سيظهر عليها مجلس الشورى، أكد معاليه بأن الإرادة الملكية السامية في تعيين أعضاء مجلس الشورى هي أكبر ضمانة على اختيار أعضاء قادرين على ممارسة دورهم التشريعي بكل كفاءة، متوقعاً بأن التشكيلة الجديدة ستضم نخبة من الكوادر الوطنية المتميزة بإمكانياتها العلمية والعملية التي تؤهلها لبحث مختلف القضايا، وإبداء الرأي السديد بشأنها.  


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.